رئيس الوزراء للمستثمرين: لدينا خطط لدفع عجلة الإنتاج 

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، بعدد من المستثمرين وممثلي الشركات العالمية، من أجل النقاش حول التداعيات السلبية لجائحة كورونا على الاقتصاد المصري، وطرق التحرك بعد زوال هذه الأزمة.

وحضر اللقاء كل من المهندسة راندة المنشاوي، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، والمستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار والمناطق الحرة، وأحمد مجدي، المدير التنفيذي لشركة ” سوميتومو”، وأشرف بكري، المدير التنفيذي لشركة “يونيليفير”، وضياء الدين يحيي، المدير الإقليمي لشركة ماجد الفطيم، والدكتور هيرفيه ماجدييه، المدير التنفيذي للتجزئة بالشركة، ووليد شتا، الرئيس الإقليمي ( مصر وشمال إفريقيا) لشركة “شنايدر إليكتريك”، وشريف عبد الفتاح، نائب رئيس مجلس إدارة شركة ” شنايدر”.

وأعرب رئيس الوزراء عن سعادته بفتح النقاش مع المستثمرين حول القضية التي تشغل العالم في هذه الفترة الاستثنائية التي يعيش أحداثها حاليًا يوما بيوم، وهي جائحة كورونا، قائلاً: “لن نتوقف عندها، بل عقدنا العزم على المُضي قدماً في التفكير لخطوة استباقية أخرى وهي التخطيط لما بعد زوال الأزمة، والخطوات التي كيف سنحافظ بها على أداء ومعدلات نمو الاقتصاد المصري، ولدينا مجموعة من السيناريوهات المطروحة بالفعل لتعظيم فرص الاستثمار في مصر، ودفع عجلة الاقتصاد، وتوفير المزيد من فرص العمل، وهو ما دعانا للتنسيق مع عددٍ من الشركات الكبرى؛ بهدف بحث سبل التوسع في استثماراتها وحجم أعمالها في مصر”.

ووجه “مدبولي” حديثه للمستثمرين قائلاً: “أنتم تمثلون كيانات كبيرة عالمية، وهذا الاجتماع يُعد نموذجاً لعدد من الاجتماعات التي سيتم عقدها، بهدف العمل على توسيع حجم أعمال هذه الشركات بمصر”، مؤكدًا أن مصر تتوسط منطقة الشرق الأوسط، وتحظى بقربها من العديد من الأسواق المهمة، وهو ما يؤهلها لكي تصبح فرصة لدى كبريات الشركات العالمية للتوسع في استثماراتها، مضيفًا: “سنساعدكم، وهذه الخطوات منكم ستعد بمثابة رسائل لجميع المستثمرين بأن مناخ الاستثمار في مصر جاذب للاستثمارات الأجنبية، ومن جانبنا سنشجع كل جهودكم لضخ مزيد من الاستثمارات”.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button