“الثقافة” تنعى المخرج والكاتب الكبير محمود الطوخى

نعت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ، المخرج والكاتب المسرحي الكبير محمود الطوخى الذى غيبه الموت مساء أمس عن عمر يناهز ٧٥ عاما إثر أزمة صحية مفاجئة .
وقالت عبد الدايم إن الراحل أحد أبرز كتاب المسرح والدراما التليفزيونية وتميز بحرفية شديدة فى معالجة الكثير من قضايا المجتمع .
ولد الكاتب محمود الطوخي في ١٣ مارس ١٩٤٥ ، وحصل على ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية من جامعة عين شمس عام ١٩٦٥، عمل بالسد العالي بأسوان عام وهناك شارك في تأسيس فرقة أسوان المسرحية ، إلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام ١٩٦٨ قسم التمثيل والإخراج وسافر إلى سوريا عام ١٩٦٩ ، وانضم إلى ورشة مسرح الشوك السورية وشارك بالكتابة في أول عروضها ، وفى عام ١٩٧٠ حضر للاسكندرية مدعوا من فرقة المسرح الجامعي وقدم من تأليفه وإخراجه عرض (سبرتو على جروشح بلدنا) .
سافر الطوخى إلى لندن عام ١٩٧٢ حيث أمضى هناك ١٤ عام درس خلالها إدارة الفرق المسرحية والإنتاج الفني بإكاديمية ويبردوجلاس ثم التحق بورشة السيناريست العالمي “بادي تشايفسكي ” لمدة عامين ، بعدها عمل معدا ومقدما إذاعيا بالقسم العربي بالبي بي سي كما عمل صحفيا بمجلة الحوادث اللبنانية بعد هجرتها للندن ليصل إلى موقع مساعد رئيس التحرير .
عاد الطوخى إلى القاهرة عام ١٩٨٦ والتحق بالمسرح القومي وبدأ يمارس الكتابة بالمسرح والسينما والتليفزيون كمحترف ومن مؤلفاته مسرحيات “غيبوبة”، “دستور ياأسيادنا”، أنا والبنت حبيبتى ، حظ نواعم، بكرة ومن مؤلفاته فى الدراما التليفزيونية حكايات زوج معاصر، بنات X بنات ، رجل طموح وأيام الحب والشقاوة .

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button