الصين تطالب أمريكا برفع العقوبات عن إيران

قال المندوب الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة، تشانغ جون، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء: “ندعو الولايات المتحدة لرفع عقوباتها أحادية الجانب وغير الشرعية… وللعودة إلى الطريق الصحيح والالتزام بالاتفاق النووي في إطار قرار مجلس الأمن رقم 2231”.

 

وأكد المندوب الصيني أن بكين “تعارض المساعي الأمريكية لتمديد حظر توريد الأسلحة إلى إيران”، مشيرا إلى ضرورة تنفيذ كافة بنود القرار 2231، بما فيها الاتفاق بشأن رفع القيود المتعلقة بالأسلحة.

 

وأضاف تشانغ أن “الولايات المتحدة لم تعد طرفا في الاتفاق النووي ولا يحق لها إطلاق عملية إعادة فرض العقوبات على إيران في مجلس الأمن”.

 

يذكر أن الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه عام 2015، ينص على رفع الحظر على توريد الأسلحة إلى إيران بعد 5 سنوات. وينتهي سريان الحظر في أكتوبر المقبل.

سعد سمير ينفي إصابته بفيروس كورونا

نفى اللاعب سعد سمير مدافع النادي الأهلي، إصابته بكورونا، بعد تداول شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي حول إصابته.

 

وقال “سمير” في فيديو نشره الحساب الرسمي لنادي الأهلي، عبر تويتر: “أنا بس بطمن الناس لأن فيه ناس بتقول إني تعبان، لا أنا زي الفل، وده مرض مش عيب، لو عندي هطلع وأقول، وربنا يطمن الناس ومنشوفش مكروه في أي حد، وأنا لو تعبان مش هخبي ومفيش حاجه تستدعي لكده اساسًا”.

السعودية ترفض أي إجراء يمس الأمن المائي لمصر والسودان

السعوديه

أعلن مجلس الوزراء السعودي برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أن السعودية ترفض أي عمل أو إجراء يمس حقوق الأطراف كافة في مياه النيل، وضرورة استئناف المفاوضات للوصول إلى اتفاق عادل.

 

وأوضح المجلس في بيان له، اليوم الثلاثاء، نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”، أن الأمن المائي لجمهوريتي مصر والسودان “جزء لا يتجزأ من الأمن العربي”.

 

ووفقا للوكالة، فقد تناول المجلس خلال جلسته، البيان الذي صدر عن مجلس وزراء الخارجية العرب في دورته غير العادية بشأن سد النهضة الإثيوبي، حول تشكيل لجنة لمتابعة تطورات ملف سد النهضة والتنسيق مع مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول التطورات كافة.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 18460 وخروجهم من المستشفيات 

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الثلاثاء، عن خروج 509 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 18460 حالة حتى اليوم

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 68311 حالة من ضمنهم 18460 حالة تم شفاؤها، و 2953 حالة وفاة.

 

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:

نسخة اندرويد

https://bit.ly/2MHG97L

نسخة ايفون

https://apple.co/3gURgYJ

الصحة: تسجيل 1557 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و 81 حالة وفاة

قال الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1557 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 81 حالة جديدة.

 

وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

بضوابط احترازية.. إعادة افتتاح المتحف المصري غدًا

يشهد وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العناني، غدا الأربعاء، إعادة افتتاح المتحف المصري بالتحرير أمام الجمهور، بعد غلقه منذ مارس 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

 

 

وأعلنت غرفة شركات السياحة، عن ضوابط عمل الشركات داخل المناطق الأثرية والتي تتمثل في ألا يتجاوز عدد الفوج السياحي عن 25 فردا (لحين إشعار آخر) والتزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة، مع التزامه بالشرح باستخدام السماعات داخل المتاحف وتعقيمها بعد كل استخدام، بالإضافة إلى التزام كل شركات السياحة بتوفير الكمامات للسائحين ومراعاة الحفاظ على المسافات الآمنة بين الزائرين أثناء زيارات المتاحف والمواقع الأثرية، مع وضع حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت.

 

وتلتزم الشركات المنظمة لرحلات المدارس والجامعات والجهات الحكومية، بإخطار المواقع الأثرية والمتاحف قبل موعد الزيارة بحد أدنى 48 ساعة على ألا يزيد العدد بالرحلة عن 15 فردا مع كل مشرف، وعدم السماح بأكثر من 5 رحلات في اليوم الواحد.

 

يذكر أن إعادة الافتتاح قد يأتي في إطار الإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة السياحة والآثار، لإعادة الفتح التدريجي لعدد من المتاحف والمواقع الأثرية مع عودة السياحة الوافدة إلى مصر اعتبارا من الغد.

موريتانيا: الأزمة الليبية تزيد من تدهور الأمن في الساحل الأفريقي

أكد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، على ضرورة إيجاد حل للأزمة السياسية الأمنية في ليبيا، مشيرًا إلى أنها تزيد من تدهور الأمن في الساحل الأفريقي.

 

وطالب الغزواني، خلال افتتاحه قمة بين دول الساحل الأفريقي وفرنسا، اليوم الثلاثاء، بأن يكون حل الأزمة الليبية من أولويات ائتلاف دعم الساحل، لأنها هي “سبب تدهور الأمن في الساحل حيث تغذي الجماعات المسلحة بالأسلحة والقنابل والبشر والمخدرات”.

 

وأشاد الرئيس غزواني بالتزام تحالف دعم الساحل بتقديم التمويل للعديد من المشاريع وكذلك الشراكة من أجل الاستقرار والأمن في الساحل، وكذلك إنشاء صندوق التنمية المستدامة الممول من الدولة المالية وعدد من الشركاء وتوقيع اتفاقية إقليمية لترقية مناخ الأعمال واتفاقية لمكافحة الفساد وإطلاق مشاريع ذات تأثير سريع في المناطق الهشّة والمصادقة على دراسة جدوى السكة الحديدية لمنطقة الساحل والإصلاح الجاري للأمانة العامة للمجموعة.

 

وأضاف غزواني أن مكافحة الإرهاب استهلكت الكثير من موارد دول الساحل خاصة مع تفاقم الأزمة الصحية، داعيا الشركاء إلى الوقوف إلى جانب دول المجموعة لإيجاد حلول مستدامة.

 

وأشار إلى أن إطار قمة “بو” الفرنسية حقق إنجازات معتبرة؛ من بينها إقامة قيادة مشتركة وتفعيل قوّة الساحل المشتركة وتعزيز قوة برخان وتكثيف العمليات العسكرية خاصة على مستوى الحدود الثلاثة والإعلان عن القوة الإفريقية المكوّنة من ثلاثة آلاف عنصر بالإضافة إلى الحملة المظفّرة التي قامت بها تشاد ضد جماعة بوكو حرام التي أعادت بسط الأمن في تلك المنطقة.

 

ويشارك في قمة نواكشوط بالإضافة الى رؤساء فرنسا ومالي والنيجر واتشاد وببوركينافاسو، كل من: رئيس الحكومة الإسبانية السيد بدرو سانشيز، ورئيس لجنة الاتحاد الإفريقي موسى فاكي محمات، والأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكفونية لويزا موشيكيوابو وتشارك عبر الفيديو كونفرانس في القمة. المستشارة الألمانية، ورئيس الوزراء الإيطالي ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي.

الأعلى للآثار: تمثال “نفرتيتي” الذي ظهر بجوار وزير الخارجية “مستنسخ”

وصف أمين عام المجلس الأعلى للآثار،الدكتور مصطفى وزيري،

رأس التمثال الذي ظهر بجوار وزير الخارجية، سامح شكري، بأنه مستنسخ للتمثال الأصلي للملكة نفرتيتي وهى زوجة أخناتون، وكل الأثريين يعرفون أن الرأس موجودة في متحف.

 

وأضاف وزيري خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن عبر فضائية” الحدث اليوم” أنه أثيرت حالة من الجدل بسبب ظهور رأس تمثال فرعوني بجوار وزير الخارجية سامح شكرى، أثناء إلقاء خطابه لمجلس الأمن أمس.

 

وأشار الدكتور مصطفى وزيري إلى أن الرأس الأصلية للملكة اكتشفت في تل العمارنة سنة 1932 بمحافظة المنيا، موضحًا أنه ابنة الملك آي ومقبرته في وادي الملوك.

وزيرة الصحة تعرب عن فخرها بالقائمين على العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل

 

أشادت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بدور القائمين على العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل، معربة عن فخرها بالعمل في تلك المنظومة القائمة على التكافل الاجتماعي وحصول كافة المرضى على أفضل مستوى من الخدمة الطبية، كما هنأت الوزيرة الشعب المصري بمناسبة ذكرى ثورة ٣٠ يونيو والتي تزامنت مع ذكرى تدشين مشروع التأمين الصحي الشامل.

 

 

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي شهدته الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة والسكان واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد اليوم الثلاثاء بمستشفى النصر التخصصي للأطفال، وذلك بمناسبة مرور عام على إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل من المحافظة في شهر يوليو من العام الماضي.

كما ناشدت الوزيرة العاملين بمنظومة التأمين الصحي الشامل بنقل تلك التجربة خلال تطبيق المنظومة في باقي محافظات مصر تباعًا من خلال التدريب والتعليم المستمر ونقل الروح التشجيعية في العمل قائلة “أنتم البداية و مسئوليتكم نقل التجربة لباقي المحافظات”، كما أكدت الوزيرة بدء تدشين منظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة الأقصر ثم متابعة العمل بمحافظات الإسماعيلية وجنوب سيناء و أسوان و السويس تباعًا.

 

كما وجهت الدكتورة هالة زايد الشكر لكافة الأطقم الطبية علي ما يبذلونه من جهود لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى، قائلة لهم ” أفتخر بكم وبكم سنستمر”، ودعتهم لبذل المزيد من الجهد واستمرار العمل لخدمة الوطن.

 

ومن جانبه أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، أن المحافظة أصبحت صرح طبي كبير في الشرق الأوسط بفضل توجيهات القيادة السياسية وجهود وزيرة الصحة.

 

كما أعرب المحافظ عن فخره بمستوى الخدمة الطبية المقدمة بالمحافظة و التفاني في العمل، حيث يتم إجراء عمليات القلب المفتوح وتقديم رعاية طبية على أعلى مستوى من قبل الأطباء والتمريض، بالإضافة إلى الدور الكبير للعاملين في الأمن والنظافة.

 

ووجه الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزيرة لشئون الرقابة و المتابعة ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الصحي، الشكر للدكتورة هالة زايد على ما بذلته من جهد ساهم في تأسيس نظام صحي قوي قائم علي المساواة والعدل، كما وجه الشكر للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد على الجهد المستمر و الدعم المقدم لإنجاح المنظومة بالمحافظة، مشيرًا إلى نجاح تلك المنظومة وحصولها على إشادات دولية من منظمة الصحة العالمية ومؤسسات بحثية كبرى بدول العالم.

كما أكد السبكي استمرارية كفاءة النظام الصحي في مصر و دوره الكبير في الحفاظ على عجلة التنمية حيث سيتم بدء تدشين تلك المنظومة الناجحة في محافظة الأقصر، موجهًا الشكر والتقدير لكافة الأطقم الطبية و الإدارية على ما بذلوه من جهد عظيم في الفترة الماضية في مواجهة تحدي فيروس كورونا المستجد.

الخارجية المصرية: مجلس الأمن سيأخذ وقته في التداول.. تشدد الجانب الأخر سيؤدى إلى تآكل المفاوضات

قال وزير الخارجية، سامح شكرى، أن مصر تحترم وتقدر العلاقة التاريخية بين مصر وأثيوبيا، مؤكدا أن مصر كانت دائما يدها ممدودة بالتعاون والخير، آملا أن تكون تلك السياسية التي يتبعها الأشقاء في إثيوبيا.

وأضاف شكري خلال لقاءه مع الإعلامى سمير عمر ببرنامج “أهل مصر”، أن مجلس الأمن سيأخذ وقته في التداول في بحث الشكوى التي تم تقديمها له، لكى يقوم بإقرار المشروع الخاص بسد النهضة، موضحا أن هناك تفهما لوجهة نظر الجانب الأثيوبى، وهناك محاولات مصرية كبيرة لتسهيل الاستفادة من المشروع الضخم المقبلين عليه من أجل تحقيق التنمية.

وأوضح وزير الخارجية، أن تشدد الجانب الأخر، سيؤدى إلى تآكل المفاوضات، والمرونة لا تعنى التنازل عن المصالح الخاصة بالبلاد، ولكن يتم تقييم الأمور ويتم تقديم تسهيلات تتناسب وتتماشى مع مصالح كل دولة.

وأشار شكري إلى أن مصر والسودان باعتبارهما دولتي المصب، لهما مصالح فى استمرار التنسيق والتضامن بين البلدين، ليس لتشكيل كتلة ضد دولة أثيوبيا، وإنما لتسهيل المفاوضات التي تقوم بها البلدين من أجل حل تلك الأزمة.

وأوضح أنه طوال مسارات الشعوب وتاريخهم، لابد من مراجعة الاتفاقيات المنظمة لبعض الأمور، مشيرا إلى أن هناك تحفظات بخوص بعض

ولفت وزير الخارجية أن أسس السياسية الخارجية المصرية تعتمد على المنفعة المتبادلة والمساهمة فى تحقيق التنمية والحرص على تحقيقها.