رئيسة النواب الأمريكي ل “ترامب”: تواجد الجيش في واشنطن أمر مقلق

 

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، اليوم الخميس، إن زيادة وجود الجيش الأميركي وأجهزة إنفاذ القانون، وأفراد الأمن الذين يرتدون الزي المدني، في واشنطن أمر «مقلق».

 

ودعت بيلوسي الرئيس دونالد ترمب إلى كشف الوكالات التي تعمل في المدينة في ظل الاحتجاجات على التفرقة العنصرية.

 

وكتبت بيلوسي رسالة إلى ترمب قالت فيها: «نشعر بالقلق من تزايد العسكرة وغياب الوضوح الذي قد يؤجج الفوضى، الكونغرس والشعب الأميركي بحاجة لمعرفة من المسؤول، وما هو تسلسل القيادة، وما هي المهمة، وبأي سلطة يعمل الحرس الوطني الآتي من ولايات أخرى في العاصمة».

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أبدى أمس (الأربعاء) معارضته اللجوء إلى قانون يسمح بنشر الجيش في المدن الأميركية بهدف التصدي للحركة الاحتجاجية الواسعة النطاق ضد العنصرية والعنف الذي تمارسه الشرطة، وذلك في تباين واضح مع موقف الرئيس الأميركي.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الأميركي في توقيت تستعد فيه البلاد ليوم إضافي من الاحتجاجات، وبعد أسبوع حافل بالتظاهرات السلمية وإنما أيضاً بالاضطرابات الليلية، مع تواصل خرق المحتجين حظر التجول المفروض في مدن أميركية عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى