“المحافظين” يطالب بإصدار تشريعات قوية لحماية البيئة

قال علي حسين صبح، وكيل لجنة الاتصال الجماهيري بحزب المحافظين، إنه في ظل جائحة فيروس كورونا لابد من الاهتمام بحل مشاكل بتلوث الهواء داخل المنزل، وفقا لما حذر منه خبراء الصحة بشأن تسببه في حساسية الصدر والأنف وحساسية العين ويعد بيئة خصبة لانتشار الفيروسات.

وأضاف صبح، في بيان له اليوم الجمعة، أن على الحكومات فرض تدابير هامة وملحة للحفاظ على نظافة الهواء إلى جانب تحديد ضرائب على التلوث إلى جانب إصدار تشريعات قوية لحماية البيئة، والبدء في وقف بناء محطات جديدة لتوليد الطاقة بالفحم إنهاء خدمات جميع الشركات والمصانع التي ترفض تطبيق معايير الحفاظ على البيئة.

وأشار صبح، إلى أن حماية البيئة البشرية وتحسينها هي مسألة رئيسية تؤثر على رفاهية الشعوب والتنمية الاقتصادية في كل أنحاء العالم ولذا اعتمدت يوم 5 يونيو بوصفه اليوم العالمي للبيئة ولذلك فهذا اليوم يمثل فرصة متاحة لتوسيع قاعدة الرأي المستنير والسلوك المسؤول للأفراد والشركات والمجتمعات في سبيل المحافظة على البيئة.

كما أكد صبح، أن حزب المحافظين يرصد كافة القضايا البيئية، ويضع تقيما لها من أحل الإنذار المبكر لاتخاذ الإجراءات الحاسمة فيما يخص سلامة البيئة ومواردها وتشجيع الأنشطة البيئية فى مختلف أنحاء العالم وزيادة الوعي بالقضايا البيئية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى