جريمة وقحة للجيش الاسرائيلي في سوريا كشفت عنها صحيفة إسرائيلية

لم تكتف اسرائيل بجرائمها ذات العرض المستمر في سوريا من القيام بغارات علي أهداف عسكرية داخل العمق السوري دون اَي رد من الدولة السورية !
ولكنها اضافت الي سجلها الاجرامي جريمة جديدة وقحة كشفت عنها صحيفة هارتس الإسرائيلية .
وتتمثل الجريمة في قيام عناصر من الجيش الاسرائيلي باقتحام منزل سوري في الجولان وقتل عدد من افراده دون سبب .
وأفاد تحقيق نشرته الصحيفة الاكثر شهرة في اسرائيل بأن جنودا تابعين للواء “غولاني” اقتحموا قبل أكثر من عامين منزلا سوريا وقتلوا فيه أشخاصا لم يشكلوا خطرا على الاحتلال الإسرائيلي في الجولان.

ووفقا للتحقيق، فإن سرية تابعة للواء “غولاني” بقيادة قائد الوحدة العسكرية غاي إلياهو، كانت تنفذ دورية روتينية قرب خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل، “إلا أنه في مرحلة معينة، قرر إلياهو وطاقمه الوصول إلى المنزل الواقع وراء الحدود”.

وأوضح مصدر للصحيفة أن “القوة الإسرائيلية بدأت بإطلاق النار داخل المنزل، وقتلت اثنين أو ثلاثة من الأشخاص الذين تواجدوا فيه”، وبعد ذلك “خرج الجنود ركضا إلى إسرائيل. وفقط هناك أبلغوا عن الاشتباك وأنهم تعرضوا لإطلاق نار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى