“إعلان القاهرة”.. “السيسي” يطلق مبادرة لحل الأزمة في ليبيا

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، عن مبادرة سياسية تمهد لعودة الحياة الطبيعية إلى ليبيا، محذرًا من التمسك بالخيار العسكري لحل الأزمة، مشيرًا إلى أن الحل السياسي هو الحل الوحيد لأزمة ليبيا، وأن أمن مصر من أمن واستقرار ليبيا.
وكشف “السيسي” عن مبادرة وصفها بأنها “ليبية ـ ليبية” لحل الأزمة، باسم “إعلان القاهرة”، تتضمن احترام كافة المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لـ”السيسي” جمعه مع قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، ورئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، بقصر الاتحادية.
وأضاف “السيسي” أن “إعلان القاهرة” يشمل دعوة كافة الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار، اعتبارا من بعد غدٍ الإثنين، وشدد على أهمية مخرجات قمة برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإطلاق إعلان دستوري ليبي، لإحياء المسار السياسي لحل الأزمة الليبية، كما طالب “السيسي” المجتمع الدولي بإخراج “المرتزقة الأجانب” من كافة الأراضي الليبية.
وأكد أن لدى قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، ورئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح التزام بتحقيق مصلحة الشعب الليبي، مشددًا على أهمية التوصل التوصل لمبادرة سياسية لإنهاء الصراع في ليبيا.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد استقبل كلاً من عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، والمشير خليفة حفتر، القائد العام للقوات المسلحة الليبية، بحضور الفريق أول محمد زكي، وزير الدفاع، واللواء عباس كامل، رئيس المخابرات العامة، والدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، وسامح شكري، وزير الخارجية، لمحاولة التوصل لحلول عاجلة لإنهاء الصراع في ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى