“مستثمري 6 أكتوبر” تحذر من تفاقم أزمة إنتاج الكمامات

حذّر عمر الصعيدي، أمين صندوق جمعية مستثمري السادس من أكتوبر، من تفاقم أزمة إنتاج “الكمامات” محلياً بالتزامن مع قرار الحكومة بارتدائها إجباريا، بسبب ارتفاع أسعار خامات “النانو فيبر”، العنصر الرئيسي في تصنيعها، من 18 ألف جنيه إلى 180 ألف جنيه بدون داعي.

وكشف “الصعيدي” عن أن خامات تصنيع الكمامات يتم إنتاجها محليا من مشتقات بترولية متوفرة فى مصر، وتقوم ثلاثة شركات بجنسيات تركية وتشيكية بإنتاجها وتصدير أغلبها للخارج رغم احتياج السوق المحلى لها، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، مطالبًا بتوفير هذه الخامات للصناعة المحلية أولا قبل التصدير.

وأكد أن كافة دول العالم ألزمت كافة المنتجين المحليين بتوفير الخامات للصناعة المحلية أولا قبل تصديرها للخارج، مشيرا إلى عدم وجود رقابة حتى الآن على مدخلات الإنتاج الرئيسية لتصنيع الكمامات ولا على أسعارها في الأسواق.

وأوضح أن التكلفة الحقيقة لطن خامات تصنيع الكمامات لا يتجاوز 18 ألف جنيه، وكانت قيمته السعرية في الأسواق قبل أزمة كورونا لا تتجاوز 33 ألف جنيه، بيد أن الطلب المحلي والعالمي المتزايد عليه ضاعف قيمته 10 مرات تقريبا، مشيرا إلى أن قيمة الكمامة كانت لا تتجاوز 40 قرشًا وفق الأسعار المنطقية للخامات قبل الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى