نائب رئيس البرلمان العراقي يحذر من “انهيار النظام الصحي”

حذر رئيس خلية الأزمة في مجلس النواب العراقي، نائب رئيس المجلس، حسن الكعبي، اليوم السبت، من احتمالية انهيار النظام الصحي في العراق بسبب ما سماه “عدم الالتزام”.

وطالب “الكعبي”، في بيان صحفي، اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية والوزارات والمؤسسات، بالتعاون العاجل من أجل الإسراع بتوفير أماكن كافية لاستيعاب الإصابات المحتملة بفيروس كورونا خلال الايام المقبلة، بعد أن تجاوز عدد الإصابات حاجز الألف، إضافة إلى مسؤولية الجميع بدعم وحماية وتشجيع الكوادر الطبية والصحية والتمريضية بكل الوسائل”.

وطالب “الكعبي” وزير الصحة بالبدء في تنفيذ مجموعة إجراءات سريعة، تتناسب مع حجم الخطورة الحالية، أهمها توفير أماكن ومبان للحجر وزيادة مختبرات فحص كورونا في العراق، مع كافة أجهزتها ومستلزماتها، وصولا الى تكثيف الفحوصات الطبية وعدم تأخيرها، وزيادة الحملات الميدانية للمناطق الموبوءة، والحملات التوعوية بشأن الالتزام بالحظر المنزلي والتباعد الاجتماعي.

وقال إن عدم الالتزام بقوانين الحظر وعدم التعاون مع الأجهزة الأمنية والكوادر الصحية، أدى إلى فقدان عدد كبير من أبناء الشعب، وقد يُفقد الآلاف غيرهم، مضيفًا: “سنصل إلى مرحلة انهيار النظام الصحي برمته في حال الاستمرار في تجاهل خطورة الوباء”.

وأشار إلى أن تطبيق حظر التجوال سواء الشامل أو الجزئي، لا يؤتي غايته ولا جدوى منه مطلقًا، دون شعور المواطن بالمسؤولية والخوف على نفسه وبلده”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى