بعد أزمة «التباعد الإجتماعي» … تامر أمين يعتذر للمشاهدين

وجه الإعلامي تامر أمين، رسالة اعتذار إلى الشعب المصري؛ وبخاصة الطبقات البسيطة، نقلتها صفحة قناة “النهار” على “فيسبوك”، اليوم الأحد.

قال الإعلامي تامر أمين، خلال رسالته: “صباح الخير، اسمحولي أوضح بعض النقاط. أولًا: أنا لا أجرؤ على إهانة المصريين ولا الطبقات البسيطة منهم؛ لأنهم أهلي وناسي وأنا منهم.

ثانيا: أنا أعتذر لكل من أساء فهم كلماتي أو جرحت شعوره، وأنا عمري ما تكبرت على الاعتذار أبدًا؛ لأن الاعتذار فضيلة.

ثالثا: ما كنت أقصده بكلامي هو الخوف الشديد على الشعب المصري؛ خصوصًا الفئات التي ما زال ينقصها الوعي بموضوع الكورونا وإجراءات الوقاية وحرصي على المصلحة العامة وصحة الناس دون أية إهانة لأحد، والله من وراء القصد”.

وكان تامر أمين قد تعرض للعديد من الانتقادات مؤخرًا، بعدما صرح خلال حلقة الأربعاء 3 يونيو الجاري، بأن هناك فئةً محددةً من المجتمع يعانون من قلة الوعي تجاه إجراءات الوقاية من كورونا، حيث قال: “لو نزلنا بكاميرا في الأحياء الشعبية وعند الناس الغلابة والحلوين البلاطة اللي خدوا قدر معين من التعليم، ونسألهم.. ماذا تعرف عن التباعد الاجتماعي؟، هيقولك حاجة جديدة على الموبايل، أو شركة مفروشات في مصر الجديدة، أو تمويل عقاري، هتسمع كل حاجة غير الإجابة الصحيحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى