تعرف على خطة التأمين الطبي لامتحانات الثانوية العامة: مسافة لا تقل عن 2 متر بين الطلاب

أعدت الهيئة العامة التأمين الصحي بوزارة الصحة، خطة التأمين الطبي لامتحانات الدور الأول للثانوية العامة والتي تنطلق يوم 21 يونيو الجاري، وتستهدف توفير الرعاية الصحية والوقائية للطلاب أثناء انعقاد اللجان.

وبحسب خطة التأمين، تم مخاطبة جميع الفروع على مستوى هيئة التأمين الصحي بشأن استعداد اللجان لعقد امتحان الدور الأول من شهادة اتمام الثانوية العامة عن طريق التواصل مع مديريات التربية والتعليم لموافاتهم بلجان سير الامتحانات على مستوى الجمهورية، وبلغ إجمالي عدد اللجان 2091، ومن المقرر أن يتابعها 586 طبيبًا و1517 من التمريض.

ولفتت الخطة إلى توفير أدوية الطوارئ، وأدوية مكافحة العدوى الخاصة بالإشراف الطبي، والتأكد من صلاحية أجهزة الضغط والسماعات، مع إرسال بيان يومي بالحالات الطارئة والحالات التي تم إحالتها إلى المستشفيات والإجراءات المتبعة والإبلاغ الفوري للأحداث غير المتوقعة في حينه.

وشملت الإجراءات الوقائية التي شملتها الخطة: التواجد قبل بدء دخول الطلاب للتأكد من تطهير وتعقيم اللجان، والتأكد من التباعد الاجتماعي في اللجان وأن تكون المسافة بين الطالب والآخر لا تقل عن 2 متر، وأن تكون اللجان جيدة التهوية، مع التأكد من ارتداء الواقيات الشخصية، وقياس درجة الحرارة لكل طالب قبل دخول اللجنة.

كما تشمل الخطة: التأكد من وجود الواقيات الشخصية لجميع العاملين في اللجان، وتوفير وسائل مكافحة العدوى ووسائل الحماية الشخصية باللجان، والتأكد من توفير أدوية الطوارئ والإسعافات الأولية لعلاج حالات الطوارئ داخل اللجان، مع الإبلاغ الفوري عن أي حالة ارتفاع في درجة الحرارة والاتصال بالإسعاف تحت إشراف رئيس اللجنة لنقل الطالب إلى أقرب مستشفى بعد كتابة تقرير طبي عن الحالة ومعتمد من رئيس اللجنة.

وشددت الخطة على المرور المستمر على اللجان والتأكد من تطبيق مكافحة العدوى، والتزام الجميع بارتداء الواقيات الشخصية وتطبيق التباعد الاجتماعي، مع توفير الإرشادات الخاصة بالحماية من مرض كورونا، وتواجد الفريق الطبي حتى نهاية آخر طالب من اللجان للاطمئنان على سلامة الطلاب.

كما جرى مخاطبة إدارات الفروع الواقع بدائرة خدماتها لجان النظام والمراقبة للتأكد من توفير سيارة إسعاف كاملة التجهيز بالقرب من مقر كل لجنة وتواجدها على مدار اليوم اعتبارا من السبت 21 يونيو وحتى نهاية فعاليات الامتحانات، والتواصل مع هيئة الإسعاف لتوفير سيارة إسعاف للحالات الطارئة داخل اللجان التي تحتاج نقلها إلى المستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى