50 حالة إصابة واشتباه بكورونا بين العاملين بـ«الوطنية للإعلام»

أكدت الهيئة الوطنية للإعلام أنه فى إطار متابعتها اليومية وحرصًا على سلامة وصحة العاملين بها وردًا على ما أثير من شائعات متداولة على بعض مواقع التواصل الاجتماعى ليس لها أساس من الصحة تقوم الهيئة برئاسة حسين زين بالعديد من الجهود والإجراءات من تواصل ومتابعة مع كافة الحالات وإجراء الفحوصات الطبية والتحاليل اللازمة وفقًا لبروتوكول العلاج المتبع لوزارة الصحة والتى وصل عددهم إلى خمسين حالة معظمهم جاء نتيجة مخالطة خارجية وضمنهم الزملاء بالمعاش وتعافى منهم عدد 15.

وتابعت الهيئة: “وتدعيما للإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة للحفاظ على سلامة وصحة العاملين بالوطنية للإعلام تم اليوم تركيب بوابات تعقيم ببوابات دخول المبنى مع استمرار كافة أعمال التطهير والتعقيم بمختلف الأماكن وقياس درجة الحرارة للعاملين والتأكيد على الدخول للمبنى بارتداء الكمامة وأيضًا طوال فترة التواجد بالعمل “.

ولفتت الرعاية الطبية بالوطنية للإعلام، إلى أنه ردًا على ما أثير ببعض مواقع التواصل الاجتماعى فإنها تتحمل كافة تكاليف علاج وصرف أدوية لجميع العاملين بها وضمنهم الزملاء بالمعاش، كما تتحمل تكاليف العمليات التى تجرى للزملاء بدون حد أقصى وتكاليف العلاج الكيمياوى والبيولوجى.

وذكرت الرعاية الطبية أنها تتابع كافة الحالات المصابة والتأكد من تقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة من فحوصات وعمل الأشعة والتحاليل اللازمة وتستمر المتابعة حتى تعافى الحالات، مشيرة إلى أنها مستمرة فى تلقى بلاغات الحالات المشتبه بهم أو المصابة على أرقام هواتف بوحدة الطوارئ بالرعاية الطبية تعمل على مدار 24 ساعة وعلى الفور تقوم الرعاية الطبية بالتواصل لتذليل كافة العقبات أمامهم تجنبًا للتزاحم الذى يحدث بالمستشفيات بسبب صعوبة ودقة الظرف الذى نمر به جميعًا ويدركه الجميع

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button