شهادة إيجابية جديدة من البنك الدولي تجاه مصر.. تعرف عليها

توقع تقرير للبنك الدولي أن تسجل مصر وجيبوتي نموًا اقتصاديًا خلال العام المالي الجاري بينما تحقق باقي دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، انكماشًا.

وتوقع التقرير أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 3% خلال العام المالي الجاري، ليخفض بذلك توقعاته السابقة لنمو الاقتصاد المصري والتي كانت 5.9%.
وكانت الحكومة المصرية خفضت توقعاتها لنمو الاقتصاد أكثر من مرة بسبب آثار أزمة فيروس كورونا.

وخفض محمد معيط، وزير المالية، أمس من توقعاته لمعدل نمو الاقتصاد المصري خلال العام المالي الجاري ليحقق نموًا 4% بدلًا من 6% كانت تتوقعها الحكومة سابقًا، بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ويتوقع تقرير البنك الدولي أن تحقق مصر 2.1% نموًا اقتصاديًا خلال العام المالي المقبل وجيبوتي 1.2%، في المقابل ستحقق بقية دول المنطقة انكماشًا اقتصاديًا.

وتشير توقعات البنك إلى تحقيق السعودية انكماشًا بنسبة 3.8% والإمارات بنسبة 4.5% والكويت بنسبة 5.4% والأردن بنسبة 3.5% والمغرب 4% وتونس 4%.

وقال التقرير إن جائحة فيروس كورونا والجهود الرامية لاحتوائها أضعفت النشاط الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الأجل القصير.

وبحسب التقرير فإن المنطقة بوجه عام تمكنت من احتواء التضخم، وأتاح ذلك مجالًا للاقتصادات الكبيرة مثل مصر خفض أسعار الفائدة في إطار تدبير التصدي لجائحة كورونا.

وفي منتصف مارس الماضي قرر البنك المركزي المصري خفض الفائدة 3% في إطار جهوده لاحتواء أثار فيروس كوورنا.

وقال إنه من المتوقع أن تسهم البرامج الهيكلية في اقتصادات مثل مصر، في النهوض بالإصلاحات التي تعزز النمو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى