التعليم تواصل الاستعدادات النهائية لامتحانات الثانوية العامة

واصلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى،الاستعدادات النهائية لامتحانات الثانوية العامة المقرر أن تنطلق 21 يونيو الجاري وتستمر حتي 21 يوليو المقبل.
وبدأت المديريات التعليمية علي مستوي الجمهورية تنفيذ التعليمات الخاصة بتحديد مدرسة بكل إدارة للبدء في تنفيذ الإجراءات الاحترازية الخاصة بتأمين لجان امتحانات الثانوية العامة وحمايتها من انتشار فيروس كورونا.
وبدأت المديريات استلام وتخزين بوابات تعقيم لجان سير امتحانات الثانوية العامة، حيث طالبت الوزارة بتوفير مدرسة مناسبة بكل ادارة تعليمية تابعة للمديرية لتكون مقرا لتخزين بوابات التعقيم الخاصة بلجان تلك الادارة لحين الانتهاء من تركيب بوابات جميع اللجان وفق الخطة الموضوعة بمعرفة وزارة الانتاج الحربي.
وأكدت الوزارة ، أنه يشترط أن تكون مساحة المدرسة كافية للتخزين ، وأن تتوسط جميع لجان الادارة لسهولة النقل من وإلى جميع اللجان المقرر تركيب تلك البوابات بها .
وشددت الوزارة على مديري الادارات التعليمية بضرورة التعاون التام والمطلق لتنفيذ تلك المنظومة الصحية ، كما يتم تشكيل لجنة بكل مدرسة لفحص واستلام واضافة تلك البوابات واعتماد النماذج اللازمة لمندوب وزارة الإنتاج الحربي.
وفي سياق متصل انتهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من تجهيز خطابات الندب للمشاركين بأعمال امتحانات الثانوية العامة ، علي أن تبدأ عملية تسليم الخطابات الأسبوع المقبل و يتم فتح باب الاعتذارات مباشرة فى اليوم التالى لاستلام الخطابات.
ويعقد الدكتور رضا حجازى،نائب وزير التربية والتعليم ،ورئيس امتحانات الثانوية العامة، اجتماعا مع رؤساء لجان النظام والإدارة “الكنترولات” على مستوى الجمهورية – وحتي مثول الجريدة للطبع – لمناقشة الإجراءات النهائية لامتحانات الثانوية العامة وتحديد مهام كل منهم خلال تنظيم سير الامتحانات.
وشدد حجازي علي تطبيق الإجراءات الاحترازية والصحية داخل لجان النظام والمراقبة ولجان سير الامتحانات بكل دقة واستخدام المعقمات والمطهرات وارتداء الكمامات وغطاء الوجه والقدم مع التباعد المطلوب.
من جانبه أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن الميزانية الكبيرة لامتحانات الثانوية العامة الاستثنائية هذا العام يرجع سببه للاستعانة بشركات تأمين خلال فترة الامتحانات للقيام بعدد من المهام علي رأسها قياس درجة حرارة الطلاب قبل دخول الامتحان ، وتسليمهم الكمامات والمطهرات وأغطية القدم ، بالإضافة إلى تفتيش الطلاب ،ومنع دخول أي هاتف محمول أو أجهزة إلكترونية يمكن أن يتم استخدامها في الغش داخل اللجان، مؤكدا أنه سيتم تطبيق قانون الغش في الامتحانات بكل حزم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى