ترامب يعاقب المحكمة الجنائية الدولية بمنع أعضائها من الدخول إلى أمريكا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، تعليق إصدار تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة لموظفي المحكمة الجنائية الدولية ومن يعملون لمصلحتها.

وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية إن «الرئيس دونالد ترامب شن هجوما على المحكمة الجنائية الدولية من خلال تطبيق عقوبات اقتصادية وقيود على السفر ضد موظفي المحاكم المتورطين مباشرة في التحقيق مع القوات الأمريكية ومسؤولي المخابرات عن جرائم حرب محتملة في أفغانستان».

وأوضح السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، كايلي ماكناني، في بيان «إن إجراءات المحكمة الجنائية الدولية هي اعتداء على حقوق الشعب الأمريكي وتهدد بانتهاك سيادتنا الوطنية».

وتابع ماكناني: «لقد تم إنشاء المحكمة الجنائية الدولية لتختص بالمساءلة عن جرائم الحرب، لكن عمليا شكلت هذه المحكمة بيروقراطية دولية غير خاضعة للمساءلة وغير فعالة تستهدف وتهدد موظفي الولايات المتحدة وكذلك حلفائنا وشركائنا».

وأوضحت الصحيفة أنه بناء على ماسبق، فقد صدر أمر ترامب لوزير الخارجية، بالتشاور مع وزير الخزانة، لحظر الأصول المالية داخل الولاية القضائية الأمريكية لموظفي المحكمة الذين شاركوا بشكل مباشر في التحقيق أو احتجاز أفراد أمريكيين، وبمقتضى هذا الأمر يُمنع مسؤولي المحكمة وأفراد أسرهم المشاركين في التحقيقات من دخول الولايات المتحدة.

وكان ترمب أجاز فرض عقوبات اقتصادية على أي مسؤول في المحكمة يحقق بشأن عسكريين أميركيين في أفغانستان أو غيرها أو يوجه إليهم اتهاما “بدون موافقة الولايات المتحدة”، بحسب ما أعلن البيت الأبيض في وقت سابق الخميس.

وقالت الناطقة باسم الرئيس الأميركي في بيان “رغم الدعوات المتكررة من الولايات المتحدة وحلفائنا من أجل الإصلاح، لم تقم المحكمة الجنائية بشيء لإصلاح نفسها وتواصل القيام بتحقيقات بدافع سياسي ضدنا أو ضد حلفائنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى