بسبب كورونا.. تعاون بين “التعليم” و”الهجرة” لبحث سبل عودة بعثة تعليمية في الصومال

تواصل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، مع السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، لبحث سبل عودة عدد من العاملين ضمن بعثة وزارة التربية والتعليم بدولة الصومال في ظل انتشار جائحة كورونا.

جاء ذلك في إطار اهتمام الدولة المصرية برعاية أبنائها في الخارج، في ظل الأوضاع التي يمر بها دول العالم بسبب انتشار جائحة كورونا.

وأوضح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أنه ورد استغاثة من المعلمين العاملين في دولة الصومال ضمن بعثة وزارة التربية والتعليم، يرغبون في العودة إلى مصر، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، على السعي لتنسيق رحلة لاعادة المعلمين من الصومال .

وأضاف وزير التربية والتعليم، أن عدد أفراد البعثة بلغوا 49 معلما في عدد من ولايات دولة الصومال، ضمن التعاون بين البلدين.

وبدورها أكدت السفيرة نبيلة مكرم، أن الدولة لم ولن تدخر جهدا في رعاية أبنائها بالخارج، خاصة عقب توجيهات مباشرة من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتشكيل لجنة مختصة بوضع آليات عودة العالقين من الخارج برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وعضوية وزارات الهجرة والخارجية والصحة والطيران والتضامن الاجتماعي والتعليم العالي وكافة الجهات المعنية بشأن المصريين العالقين بالخارج، وتأكيده أن الدولة ستساعد كل مصري بالخارج يرغب في العودة إلى وطنه.

ولفتت وزيرة الهجرة إلى أنها تواصلت مع المسئولين بشركة “إير كايرو” لبحث توفير سبل إجلاء المعلمين المصريين بالصومال، وذلك في إطار خطة الدولة لإجلاء المصريين العالقين بكافة دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى