عضو لجنة الدفاع والامن القومي :انتهي وقت الحلول مع اثيوبيا .. والتدخل العسكري مرفوض

كتب – أحمد عبد الغني:

اعتبرت النائبة فايزة محمود، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، أن أزمة سد النهضة قد انتهت لصالح إثيوبيا وضياع حقوق مصر في المفاوضات، قائلة “قصة سد النهضة دي انتهت من زمان ليهم بسبب فشلنا وتأخرنا وتقاعسنا في المفاوضات ومهما حدث لا جديد يمكن تغييره المفاوضات فشلت وحسمت والجانب الآخر متمسك برأيه ولا يمكننا إرغامه على تغيير ذلك”.

وأضافت محمود، ل “المحافظين”، “أنا مش شغلتي كنائبة إني أشجب وأدين بيانات رئيس الوزراء الإثيوبي لكن دوري إن يبقى فيه حلول سياسية لكن للأسف انتهى وقت الحلول وأصبحنا في أمر واقع ومصير محتوم”، موضحة أنها عرضت أكثر من مبادرة وحلول وميثاق برلماني ولكن لم يستجب أحد، ولم تنجح أيا منها.

وتابعت عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، “أنا مش دوري أرضي الشعب بإني أخفي الحقيقة والواقع لكن لازم نواجه ونوضح للناس الحقيقة اللي محدش هيقولها غيرنا”، مشيرة إلى أن القصة الحقيقة من وراء سد النهضة هو توفير مصدر آمن لمياه صالحة للشرب لإسرائيل.

وأكدت محمود، أن المتضرر الحقيقي في خطة إثيوبيا لملئ سد النهضة هي إثيوبيا نفسها، إلى جانب السودان، مشيرا إلى أن الدولة المصرية لن يكون بها أي أزمة في مياه الشرب بسبب أجوائها وهطول الأمطار عليها في معظم شهور السنة.

وعن رأيها في إمكانية التدخل العسكري بإثيوبيا للحفاظ على حقوق مصر المائية، قالت محمود، إن الدولة المصرية لن تتحمل أعباء التدخل العسكري في إثيوبيا لضرب سد النهضة، موضحة أنها بصفتها عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان ترفض تماما أي تحرك عسكري للقوات المسلحة خارجي بما فيها الساحل الشرقي الليبي، لأنه سيعود على الدولة بخسائر كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى