لجان الإنتخابات فى الأحزاب “خلية نحل ” استعداداً لإنتخابات النواب والشيوخ

تقرير – ابتسام محمد :

تنتظر الأحزاب السياسية خلال الأسبوع المقبل المناقشات النهائية علي مشروع قانون مجلس النواب ومشروع قانون مجلس الشيوخ تمهيدا لإقرارهم وتحديد الموعد المتوقع لإنتخابات مجلسي النواب والشيوخ ، بينما يظل قانون الإدارة المحلية فى اطار المناقشة ، ونظرا لأهمية مجلسي النواب والشيوخ بدأت لجان الانتخابات بالأحزاب استعدادتها المكثفة للانتخابات التي من المتوقع إجراؤها نهاية العام الحالي من خلال تلقي طلبات الراغبين في الترشح من مختلف المحافظات وتحديد الشروط اللازم توافرها فى مرشحي الاحزاب والتي من أبرزها حسن السمعه والشعبية فى الدائرة الانتخابية والوعي السياسي .


وقال عمرو الشريف نائب رئيس المحافظين أن لجنة الانتخابات المشكلة بالحزب قامت بطرح استمارة الترشح على الأمانات وكوادر وأعضاء الحزب لمن يرغب فى الترشح منها وفق شروط ومعايير موضوعة مسبقا وهى الأمانة والنزاهة والخلفية السياسية والشعبية .

وأضاف الشريف لـ” المحافظين ” أنه سوف يتم جمع الاستمارات وفرزها بمعرفة لجنة الانتخابات يعقبها اجراء مقابلة شخصية لكل المرشحين المحتملين ، مضيفا أن الحزب قام في فترات سابقة بعقد دورات تدريبية لكوادره على مستوي الأمانات عن كيفية إدارة حملة انتخابية ناجحة حاضر فيها عدد من المتخصصين فى إدارة الحملات الانتخابية .


فيما لفت أحمد حنتيش نائب رئيس حزب المحافظين أن لجنة الإنتخابات بالحزب بدأت يوم الثلاثاء الماضى ، في استقبال طلبات المرشحين الراغبين في خوض الانتخابات على قوائم الحزب ، مشيرا فى تصريحات لـ ” المحافظين ” أن اللجنة ستعمل بشكل مكثف علي تنقية وفرز طلبات الترشح والتأكد من استيفائها كافة الشروط والمعايير التى أقرها القانون بالإضافة للشروط التى وضعها الحزب لاختيار مرشحيه.

وحول إمكانية عقد تحالفات مع أحزاب مشابهة لتوجه المحافظين السياسي قال حنتيش أنه أمر سابق لأوانه وأنه الحزب مازال ينتظر إقرار قوانين الإنتخابات ودراسة الخريطة الإنتخابية حتى يقرر ما إذا كان سيخوط الانتخابات منفردًا أم من خلال التحالف مع أحزاب أخري.


وأصدر بهاء أبوشقة، رئيس الحزب، قرارًا بتلقي الطلبات من 9 مايو الماضي وحتى 30 يونيو الجاري، وفق شروط حسن السمعة والشعبية في الدائرة الانتخابية ومدى التأثير والوعي والقدرة على العمل السياسي ، وقال لـ” المحافظين ” أن الحزب يستعد بقوة لخوض جميع الاستحقاقات الانتخابية المقبلة وباب الترشح مفتوح للجميع، مؤكدا على أنه يقف على مسافة واحدة من جميع الراغبين في الترشح.
وأكد على أن الحزب سوف يفتح أبوابه طوال هذه المدة اعتبارًا من الساعة 11 صباحًا وحتى 4 عصرًا يوميًا لتلقي الطلبات ماعدا أيام الإجازات والعطلات الرسمية، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.
وتابع أبوشقة أن لجنة شؤون العضوية بالحزب هي المسؤولة عن تلقي طلبات الراغبين في الترشح بعد استيفاء الشروط المطلوبة من طالب الترشح شخصيا وبعدها سيتم فرزها وانتقاء أفضل العناصر للدفع بهم في المنافسة الانتخابية.

فيما قال أحمد مقلد، نائب رئيس حزب المؤتمر، إن الحزب مستعد لخوض جميع الاستحقاقات الانتخابية من خلال كوادر قادرين على المنافسة بقوة على مقاعد المجالس المنتخبة سواء مجلس النواب أو مجلس الشيوخ أو المحليات.
وأضاف أن الحزب يستعد لهذه الانتخابات منذ فترة من خلال تدريب وتأهيل الشباب والمرأة على العمل السياسي، ولديه مفوضية الانتخابات برئاسة الربان عمر المختار صميدة رئيس الحزب المسؤولة عن تلقي طلبات الراغبين في الترشح من أعضاء الحزب.
وحول إمكانية دخول الحزب في تحالفات انتخابية، أكد مقلد على أن الحزب ينتظر إقرار قوانين الانتخابات بشكل نهائي من قبل البرلمان وبعدها سيدرس شكل التحالف الذي يخوض من خلاله الانتخابات البرلمانية.
وقال رؤوف السيد، رئيس حزب الحركة الوطنية، إن الحزب لديه لجنة انتخابات مهمتها تلقي طلبات الراغبين في الترشح وفرزها وانتقاء أفضل العناصر للدفع بها في الاستحقاقات الانتخابية، مضيفا أن لجنة انتخابات الحزب تعمل منذ تكلفها في بداية العام الحالي على تلقي طلبات الترشح على مستوى المخافظات وحين الانتهاء منها سيتم إعداد قائمة بأسماء المرشحين المحتملين ، مؤكدا علي أن الحزب علي أتم استعداد لخوض الانتخابات ولديه كوادر مدربة ومؤهلة تستطيع المنافسة ولديها القدرة على العمل السياسي، ويهدف لاختيار مرشحين على كفاءة عالية تكون إضافة للمجالس المنتخبة.
فيما وجه موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، أمانات الحزب في المحافظات بتلقي طلبات الراغبين في الترشح للانتخابات البرلمانية والانتشار في الشارع لرصد مشاكل المواطنين، والعمل على حلها في أسرع وقت ، لافتا فى بيان له أن الحزب لديه تنظيم حزبي في جميع الدوائر الانتخابية، وسيخوض الاستحقاقات الدستورية من خلال كوادر قادرة على التلاحم مع المواطنين في الشارع بمرونة وتتفاعل مع قضاياه.
وأشار موسى إلى أن الحزب حريص على اختيار الكوادر القادرة والفاعلة لخدمة المواطن، من خلال رصد كل المشاكل في كل محافظة، والعمل على إيجاد حلول من خلال التعاون مع المسؤولين في كل المحافظات.
وقال محمود فيصل، أمين شباب حزب حماة الوطن، إن المكتب التنفيذي للحزب عقد اجتماعا برئاسة الفريق جلال الهريدي رئيس الحزب لمناقشة استعدادات الحزب للمرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن تم الإتفاق على توجيه أمناء المحافظات لبداية تلقي طلبات الترشيح من الكودار الراغبة فى الترشح.
وأضاف فيصل أنه تم تشكيل لجنة خاصة بدراسة طلبات الترشيح ولقاء المرشحين، للإستقرار على الموافقة على ترشحهم لانتخابات مجلس النواب والشيوخ، بالإضافة إلى متابعة أنشطة المحافظات بشأن المرشحين ، وأشار إلى أن أهم الشروط التي وضعها الحزب المرشحين أن يكون لديهم النزاهة وحسن السمعة ولديهم تاريخ سياسي مشرف.
Sent from

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى