إثيوبيا: نرفض الرضوخ للضغط.. وملتزمون بـ”إعلان المبادئ”

أعلنت حكومة إثيوبيا، اليوم الأحد، أنها ستلتزم بأي اتفاق يشمل قواعد ملء سد النهضة يتم إبرامه مع مصر والسودان، وذلك قبل استئناف وزراء الري في الدول الثلاث اجتماعاتهم، غدًا الإثنين، لبحث الأزمة.
وقالت وزارة الري الإثيوبية، في بيان لها: “إن الاتفاق الذي نسعى لإبرامه سيستند فقط لإعلان المبادئ الذي تم توقيعه في مارس 2015″، وذلك ردا على التصريحات المصرية التي صدرت اليوم السبت.
وأوضح البيان أن أديس أبابا “ترفض الرضوخ للضغط عليها عبر معاهدات قديمة تعود لحقبة الاستعمار لم تكن طرفا فيها”، وأضاف أن مصر تتمسك باتفاقية وصفها بأنها “غير عادلة” في توزيع المياه.
ومن جهة أخرى، قالت مصادر مقربة من الاجتماعات، إنه سيتم تقييم مسار هذه الجولة من المفاوضات خلال اجتماع الغد المنتظر، الذي يعد الخامس بعد استئناف المفاوضات بين الأطراف الثلاثة مؤخرًا على مستوى وزراء الري، بعد توقف المفاوضات عقب رفض الجانب الإثيوبي استمرار المشاركة في الاجتماعات المتعددة التي استضافتها الولايات المتحدة، وكادت أن تسفر عن وضع اتفاق ينظم مسألة ملء وتشغيل سد النهضة ويحدد سبل وآليات المتابعة وفض النزاعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى