رئيس ائتلاف دعم مصر: قانون مجلس الشيوخ جاء تنفيذا لاستحقاق دستورى يعيده للحياة النيابية

قال الدكتور عبد الهادى القصبى، رئيس ائتلاف دعم مصر، إن مشروع القانون المقدم من الائتلاف بشأن إصدار قانون مجلس الشيوخ، وآخر بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية الصادر بالقانون رقم 45 لسنة 2014، وقانون مجلس النواب الصادر بالقانون رقم 46 لسنة 2014، والقانون رقم 198 لسنة 2017 فى شأن الهيئة الوطنية للانتخابات، أحد ثمار جهد المجلس فى ضوء تفعيل التعديلات الدستورية التى أدخلت على الدستور عام 2019.
وقال القصبى، خلال الجلسة العامة إن مجلس النواب فتح الباب على مصراعيه أثناء مناقشة التعديلات الدستورية لتلقي جميع الأراء من كافة طوائف المجتمع، وعرضت على صاحب السيادة حيث الشعب المصرى ليوافق على استرداد مجلس الشيوخ كغرفة نيابية ثانية، لذا جاء مشروع قانون بإصدار مجلس الشيوخ تنفيذا إستحقاق دستوري.
وأشار القصبي إلى تاريخ الغرفة الثانية في مصر، مشيراً إلى أن مصر صاحبة تاريخ طويل وصدرت عشرات الدساتير، ومنها دستور 1923 وهى تلك الوثيقة التى صدرت باسم شعب مصر، لتعلن مبدأ السيادة للشعب وتشكلت الحياة النيابية من غرفتين ( الشعب والشورى)، لافتاً إلى الحياة النيابية شهدت على فترات مختلفة على مدار التاريخ عودة وغياب مجلس الشيوخ، لكن لم يختلف أنه كان دائما وأبدا يضم قامات وطنية وممثلي الأحزاب واصحاب العلم والخبرة، لتعيد التعديلات الدستورية الأخيرة هذا المجلس للحياه النيابية.
وأكد القصبى أن مجلس النواب لم يتأخر لحظة في أداء دوره التشريعي، مشيراً إلى أن الله وفق مجلسنا لأداء مهمته التشريعية فى ظل ظروف صعبه ودقيقة من عمر الوطن، قائلا: معتزا كل الاعتزاز بكل الزملاء من النواب سواء مستقلين وأحزاب مؤيدين ومعارضين، حيث اتفقنا وكذا اختلفنا كثيرا في الآراء، لكن لم ولن يختلف المجلس علي المصلحة العليا للبلاد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى