وسط أعمل شغب.. الشرطة البريطانية تعتقل 100 متظاهر في لندن

اعتقلت الشرطة البريطانية أكثر من مئة شخص في العاصمة لندن، بعد احتجاجات عنيفة أمس السبت، إذ هاجم متظاهرون قوات الشرطة في قلب العاصمة، وتجمع الآلاف رغم تحذيرات السلطات من التجمعات في ظل تفشي وباء كورونا.
واحتشد ناشطون، بينهم يمينيون متطرفون، بدعوى حماية التماثيل من النشطاء المناهضين للعنصرية، وقال رئيس الوزراء، بوريس جونسون: “لا مكان للعنف العنصري في شوارعنا”، فيما خرجت عدة مسيرات سلمية مناهضة للعنصرية في لندن وفي أرجاء البلاد.
ويجري تحقيق حول قيام شخص بـ:”التبول” إلى جوار النصب التذكاري لضابط الشرطة كيث بالمر، الذي لقي مصرعه عام 2017 في هجوم إرهابي.
وقالت وزيرة الداخلية، بريتي باتيل إن “تدنيس” النصب التذكاري للضابط بالمر كان “عارًا بكل معنى الكلمة”، كما قال قائد شرطة العاصمة، باس جاويد: “نحن على دراية بصورة مقززة يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، لشخص يبدو أنه يتبول على النصب التذكاري للضابط بالمر”.
وأضاف جاويد: “شرعنا للتوّ في إجراء تحقيق، وسنجمع كل الأدلة المتاحة لدينا ونتخذ الإجراء المناسب”.
وأعلنت شرطة العاصمة أنها اعتقلت العديد من الأشخاص لارتكابهم مخالفات، بينها القيام بأعمال شغب عنيفة، والاعتداء على عناصر من الشرطة، وحيازة أسلحة، والإخلال بحالة السلم، وحيازة مخدرات، وغيرها من المخالفات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى