صعود الدولار وتراجع عملات أخرى بدافع القلق من موجة كورونا ثانية

ارتفع الدولار بينما تراجعت العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية مع سيطرة اتجاه العزوف عن المخاطرة على الأسواق نتيجة للمخاوف من موجة ثانية من الإصابات بمرض كوفيد-19 بعد ظهور حالات جديدة في بكين وارتفاع حالات الإصابة في الولايات المتحدة مطلع الأسبوع.

ويوم الاثنين سجلت بكين رقما قياسيا للإصابات الجديدة لليوم الثاني على التوالي، وفي الولايات المتحدة أُعلن عن أكثر من 25 ألف إصابة جديدة يوم السبت وحده، ومقابل سلة من العملات، ارتفع الدولار ليل الأحد لكنه استقر نوعا ما في التعاملات المبكرة في لندن.

ونزل الدولار الأسترالي نحو واحد بالمئة مقابل نظيره الأمريكي بينما فقد الدولار النيوزيلندي 0.7 بالمئة وسجل الاثنان أضعف مستوياتهما في أكثر من أسبوعين، ورغم العزوف عن المخاطرة لم ترتفع العملة اليابانية كثيرا مقابل الدولار الذي سجل 107.28 ين، بينما انخفض الفرنك السويسري نسبيا أمام اليورو إلي 1.0723، ونزل اليورو 0.2 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.1232 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى