فرنسا تتجه لحلف الناتو بسبب تحرك تركيا «العدواني» في ليبيا

قال مسؤول بالرئاسة الفرنسية، اليوم الاثنين، إن فرنسا تريد إجراء محادثات مع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي لمناقشة دور تركيا “العدواني” و”غير المقبول”على نحو متزايد، مما يسلط الضوء على زيادة التوتر بين أنقرة وباريس.

وجاءت هذه التصريحات بعد أن عززت تركيا وجودها في ليبيا لدعم ومساندة حكومة طرابلس.

واتهم مسؤول رئاسي فرنسي، في حديث لرويترز اليوم الاثنين، تركيا العضو بحلف شمال الأطلسي بخرق حظر فرضته الأمم المتحدة على تسليح ليبيا وبزيادة وجودها البحري قبالة ساحلها.

وقال المسؤول “أصبحت تلك التدخلات تسبب مشكلات كبيرة.. والوضع يتعثر على الرغم من جهودنا. هذا الموقف العدواني بشكل متزايد غير مقبول”.

وأضاف أن حكومة الوفاق في ليبيا تواصل الهجوم بدعم تركي “هائل” رغم الموافقة على بحث وقف إطلاق النار.

وتابع: “من المفترض أن تركيا شريك في حلف شمال الأطلسي لذا لا يمكن استمرار ذلك”.

وعندما سئل عن رأي باريس، قال المسؤول الفرنسي إنه سيتم إجراء محادثات خلال الأيام المقبلة مع تركيا وشركاء حلف شمال الأطلسي الآخرين لبحث الموقف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى