وفاة أستاذ بكلية الشريعة والقانون بطنطا ونجله متأثرين بالإصابة بكورونا

توفي فى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين ، استاذ فقه بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر فرع طنطا، ونجله المستشار بالنيابة الإدارية، متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا المستجد.

كان استاذ الفقه ونجله قد تم نقلهما للحجر الصحي بكفر الزيات، بعد ثبوت إيجابية إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، وخضعا للعلاج داخل الحجر الصحي، وتدهورت حالتهما الصحية، وتوفيا متأثرين بإصابتهما بالفيروس القاتل داخل الحجر الصحي.

فى ذات السياق تقوم مستشفى الحجر الصحي بتغسيلهما وتكفينهما وفقا لاشتراطات وزارة الصحة، فى كفن مكون من 3طبقات ثم كيسين بلاستيك لمنع خروج اي سوائل من الجثامين تمهيدا لنقلهما للمقابر وتشيعيهما لمثواهما الأخير.

وكان فريق من الطب الوقائى بالإدارة الصحية ثان المحلة برئاسة الدكتور سيد قاعود مدير الإدارة الصحية والدكتور فتحى فايد مدير العلاج الحر بالإدارة الصحية تحت إشراف الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالغربية، قد قام فى الساعات الأولى من صباح اليوم بدفن جثمان شخص متوفى بفيروس كورونا المستجد بعد وفاته داخل مستشفى صدر المحلة للعزل الصحي.

كان المتوفى والمقيم بمنطقة بعزبة حمد قد توفى داخل مستشفى صدر المحلة بعد تدهور حالته الصحية، وتم تغسيله وتكفينه وفقا للاشتراطات الصحيه ونقله لمقابر العزبة.

وتسلم فريق من الطب الوقائى الجثمان وتم الدفن وتعقيم المقابر، وعقب انتهاء مراسم الدفن تم تعقيم وتطهير النعش لاعادة استخدامه مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى