بكين: وضعنا الوبائي أصبح “خطيرًا جدًا”

حذرت بلدية بكين، اليوم الثلاثاء، من أن الوضع الوبائي في العاصمة الصينية بات “خطيرًا جدًا”، بعد تسجيل أكثر من 100 إصابة بفيروس كورونا منذ الأسبوع الماضي إثر تفش مفاجئ للوباء.
وقال المتحدث باسم بلدية بكين، تشو هيجيان، في تصريح صحفي، إن بكين تخوض سباقا مع الزمن في مواجهة الفيروس، إذ رفعت المدينة، التي تضم 21 مليون نسمة، عدد الفحوصات التي تجريها للكشف عن الفيروس إلى أكثر من 90 ألف شخص يوميًا.
وفيما يثير تجدد الوباء مخاوف من “موجة ثانية”، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الإثنين، أنها تتابع عن كثب الوضع في بكين، متحدثة عن احتمال إرسال خبراء دوليين إضافيين إلى بكين في الأيام المقبلة.
وأعلنت بكين، صباح اليوم الثلاثاء، عن 27 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الماضية ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة منذ خمسة أيام إلى 106.
وبدأ تسجيل إصابات بفيروس كورنا في سوق “تشينفادي” للمواد الغذائية بالجملة، أحد أكبر الأسواق في آسيا، حيث رصد الفيروس الأسبوع الماضي، ومنذ ذلك الحين أُغلقت 4 أسواق أخرى في العاصمة بشكل كامل أو جزئي، ووُضعت حوالي 30 منطقة سكنية مجاورة قيد الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى