بيان إثيوبي قبل اجتماع سد النهضة “الحاسم”

قالت وزارة الري والمياه والطاقة الإثيوبية، إن مفاوضات اليوم الخامس من اجتماعات سد النهضة، أمس الإثنين، ركزت بشكل أساسي على قواعد إدارة الجفاف في أثناء ملء وتشغيل السد.
وأوضحت، في بيان نُشر على الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية الإثيوبية عبر “فيسبوك”، أن الوفد الإثيوبي شدد على ضرورة اتباع نهج يضمن المسؤولية المشتركة للبلدان الثلاثة (مصر والسودان وإثيوبيا) في حدوث الجفاف مع الحفاظ على التشغيل الأمثل للسد.
وأضافت، وفق البيان، أن السودان لخص في بداية الاجتماع القضايا التي تم التوصل إلى التقارب بشأنها، بما في ذلك قواعد ملء المرحلة الأولى، وحجم التدفق البيئي، والمبادئ التوجيهية لملء المرحلة الأولى، وقواعد إدارة الجفاف، وقواعد سلامة السدود، ودراسات التقييم ودخول الإرشادات والقواعد حيز التنفيذ.
وأشارت إلى أن الفرق القانونية ستعقد اجتماعًا، اليوم الثلاثاء، لمعالجة القضايا القانونية، وسيتبع ذلك اجتماعا ثلاثيًا بين الوزراء برئاسة إثيوبيا.
وأعلن وزير الري والموارد المائية السودانية، ياسر عباس، أمس الإثنين، عن “تقدم كبير” في الملفات الفنية المتعلقة بأمان السد، والملء الأول والتشغيل طويل الأمد، وتبادل البيانات، والدراسات البيئية واللجنة الفنية للتعاون، خلال الجولة الحالية من المفاوضات.
وأشار إلى أن الخلافات تمثلت في الجوانب القانونية، خصوصًا في إلزامية الاتفاقية، وكيفية تعديلها، بالإضافة إلى آلية حل الخلافات حول تطبيق الاتفاقية وربط الاتفاقية بقضايا غير ذات صلة بها تتعلق بتقاسم المياه.
ومن المُقرر أن تبدأ إثيوبيا في ملء السد الشهر المُقبل، فيما أنجزت 73% من عمليات بنائه إلى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى