رئيس القابضة للمطارات: تزويد المطارات المصرية بكاميرات حرارية بتكلفة 21 مليون جنيه

 

قال المهندس محمد سعيد محروس رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية إنه تم تزويد المطارات المصرية بمنظومة الكاميرات الحرارية للكشف على درجة حرارة الركاب وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تصاحب عودة حركة الطيران إلى المطارات المصرية وبدء رحلات الطيران من أول الشهر القادم بتكلفة 21 مليون جنيه لعودة الحركة الجوية بشكل آمن.

وأضاف محروس في المؤتمر الصحفي اليوم بوزارة الطيران المدني اليوم أن الشركة التي تم التعاقد معها بدأت بمطارات القاهرة وشرم الشيخ والغردقة وبرج العرب وأسيوط وسوهاج ومرسى علم.

وأوضح رئيس الشركة أنه تم إجراء اختبارات أثبتت أن هذه الكاميرات تستطيع تغطية من10 إلى 20 راكبا في الثانية بدقة 95 % .. مشيرا إلى أن الكاميرات تقوم بالكشف على درجة حرارة الركاب باستخدام أشعة تحت الحمراء وتظهر علامة فوق الراكب الذي تزيد درجة حرارته عن حد معين قبل الوصول إلى منطقة الجوازات ويتم التقاط صورة للراكب وبعد ذلك يقوم اطباء الحجر الصحي بتوقيع الكشف عليه واجراء التحاليل الفورية إذا تطلب الأمر ذلك.

وأكد رئيس الشركة أن الشركة مستمرة في المشروعات التي تقوم بها في المطارت المصرية وتنفذها الشركات المصرية بالتعاون مع شركات أجنبية طبقا للخطة الموضوعة في هذا الصدد .. مشيرا إلى أن الشركات الأجنبية التي تم التعاقد معها لتنفيذ هذه المشروعات غادرت بسبب الظروف الحالية وعند عودتها بعد استقرار الأوضاع سيتم الانتهاء منها في الوقت المحدد ولن يتم احتساب فترة الانقطاع أو فرض غرامات عليها بسبب حالة القوة القاهرة التي أدت لرحيلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى