كورونا يعود لنيوزيلندا بعد 24 يومًا بلا إصابات

أعلنت نيوزيلندا، اليوم الثلاثاء، تسجيل حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا المُستجد، لشخصين قادمين من بريطانيا، مما ينهي فترة استمرت 24 يوما دون تسجيل إصابات جديدة في البلاد، حسبما ذكرت وكالة “رويترز”.
ورفعت نيوزيلندا، الأسبوع الماضي، جميع القيود الاجتماعية والاقتصادية، باستثناء الضوابط على الحدود، بعد أن أعلنت أنه ليس لديها أي حالات جديدة أو نشطة للفيروس، وهي واحدة من أوائل الدول في العالم التي عادت إلى الحياة الطبيعة التي كانت قبل ظهور الجائحة.
لكن رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، حذرت من احتمال ظهور حالات جديدة في المستقبل، مع عودة النيوزيلنديين من الخارج إلى البلاد، والسماح لبعض الأشخاص الآخرين بالقدوم إلى البلاد بمقتضى شروط خاصة.
وسجلت نيوزيلندا حتى الآن 22 حالة وفاة جراء الإصابة بمرض “كوفيد 19” الذي يُسببه الفيروس التاجي المُستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى