اختبار دم جديد يكشف 98% من إصابات كورونا حتى بين عديمى الأعراض

كشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، عن اختبار للدم، طورته جامعة برمنجهام، يمكنه التعرف على عشرات الآلاف من ضحايا فيروس كورونا Covid-19 بفضل فحص جديد يمكن أن يكتشف 98 % من الحالات، حتى في الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض.

وقالت الصحيفة، يمكن لاختبار فيروس كورونا الجديد اكتشاف 98% من الحالات حتى تلك التي لا تظهر عليها أعراض، يخشى العلماء من أن الأساليب الحالية لا يمكنها إلا الكشف عن الفيروس في المرضى أصحاب المضاعفات الخطيرة فقط، لكن هذا التحليل يكشف ما يصل إلى 8 حالات من كل 10 حالات خفيفة، لدرجة أن المصابين بالكاد يلاحظون أنهم مرضى.

وأضافت الصحيفة، أنه يمكن التعرف على عشرات الآلاف من ضحايا فيروس كورونا بفضل اختبار الدم “الذي يغير اللعبة”، وسيضع اختبار جامعة برمنجهام، هؤلاء الضحايا “المخفيين”، لمعرفة مدى اصابتهم بفيروس كورونا، يعمل عن طريق التحقق من الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي عندما يغزو فيروس كورونا Covid-19 الخلايا باستخدام “المسامير” السطحية، من خلال القيام بذلك، يلتقط الاختبار العديد من الحالات، يقول الباحثون إن الضحايا الطفيفين يتفاعلون مع “المسامير” على سطح الفيروس، بينما يبدو أن الحالات الشديدة تتفاعل مع الجسم الرئيسي للفيروس.
وقالت أليكس ريشتر، من معهد علم المناعة في برمنجهام، إن النتائج استندت إلى دراسات شملت 1000 عامل من هيئة الخدمات الصحية البريطانيةNHS.
وأضافت، “لقد وجدنا أن الكشف عن الأجسام المضادة في الأشخاص الذين يعانون من مرض شديد في المستشفى أمر واضح تمامًا، ومع ذلك، يبدو أنه إذا كان لديك مرض أخف أو بدون أعراض، فقد تكون استجابتك أضعف في اختبارات البروتين الحالية، في اختبارنا، نستخدم الشكل المطوي الموجود فى بروتين السنبلة بالفيروس. لدينا حساسية تصل إلى 98%، وهو ما يغير قواعد اللعبة للاختبار في المجتمع وفي البلدان الأخرى. ويعتمد الاختبار، الذي سيتم إطلاقه الشهر المقبل، على طريقة “وخز الكعب” بنفس الطريقة المستخدمة لحديثي الولادة.

وأوضحت الصحيفة، يمكن أن يطلب من المرضى وخز إصبعهم، في المنزل وإرسال بطاقة بقعة دم مجففة إلى المختبر لفحصها، وقال الدكتور ريختر إن هذه الطريقة كانت دقيقة في الكشف عن مناعة فيروس كورونا مثل استخدام الدم المسحوب مباشرة من الأوردة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى