عمرو موسى: تعطش مصر بسبب سد النهضة ستكون له آثار ضخمة وغير محمودة

أكد عمرو موسى، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، أن ردة الفعل ستكون قوية عند الشعب المصري إذا تم بناء السد دون اتفاق، منوهًا أن الشعب المصري ليس بينه وبين نظيره الإثيوبي أية عداوة.

وأضاف خلال لقاء لبرنامج «المواجهة»، المذاع عبر فضائية «سكاي نيوز عربية»، مساء اليوم، إن تعطش مصر أو قلة تدفق المياه إليها؛ بسبب بناء سد النهضة الإثيوبي ستكون له آثار ضخمة وغير محمودة، بحسب تعبيره.

ولفت إلى أن المجتمع الإفريقي يرفض خسارة طرف بشكل كامل مقابل نجاح طرف بشكل كامل، مضيفًا أن مصر تحتاج للتنمية والحياة عبر وصول حصتها من مياه النيل بقدر احتياج إثيوبيا للتنمية.

وذكر الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية إلى أن المجتمع السياسي الإفريقي له دور في حل الأزمة، ولكنه تعطل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».

وأعرب عن استمرار أمله بالنسبة لملف سد النهضة، مضيفًا: «هناك أمل، وإذا كان هناك تعنت في بدء الملء، فسيؤدي الأمر إلى التعبئة الفورية لمواجهة الآثار التي تترتب على ازدياد حدة النزاع والخلاف».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى