كورونا تكبد حكومات الولايات والمحليات الأمريكية 17 مليار دولار من ضرائب الفنادق

 

توقع تقرير اقتصادي أن يؤدي انهيار الطلب على خدمات الفنادق والسياحة في الولايات المتحدة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، إلى انخفاض حصيلة ضرائب المحليات والولايات الأمريكية ذات الصلة بالقطاع الفندقي بمقدار 8ر16 مليار دولار.

 

وبحسب تقديرات اتحاد الفنادق والنزل الأمريكي فإن ولاية كاليفورنيا ستكون الأشد تضررا من هذا التراجع، حيث من المتوقع أن تخسر نحو 9ر1 مليار دولار من حصيلة الضرائب على الأنشطة المرتبطة بالفنادق. وستفقد نيويورك 3ر1 مليار دولار من هذه الحصيلة وفلوريدا 3ر1 مليار دولار ونيفادا 1ر1 مليار دولار وتكساس 940 مليون دولار.

 

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن قطاع الفنادق حقق حصيلة ضريبية لحكومات الولايات والمدن الأمريكية بلغت 40 مليار دولار في 2018.

 

في الوقت نفسه فإن تقديرات مؤسسة أوكسفورد إيكونوميكس للاستشارات الاقتصادية والتي تتضمن ضرائب الإقامة والمبيعات والألعاب والدخل، ولا تشمل الضرائب والرسوم العقارية، تشير إلى أن الحكومات المحلية ستفقد نحو 9 مليارات دولار من الضرائب العقارية التي تدفعها الفنادق بسبب الجائحة.

 

وقال شيب روجرز رئيس الاتحاد “لا نتوقع عودةالطلب على الفنادق إلى الذروة التي سجلها في 2019 قبل عدة سنوات”.

 

وأضاف أن تأثير جائحة كورونا على قطاع السياحة والسفر يعادل 10 أمثال تأثير هجمات 11 سبتمبر الإرهابية التي ضربت نيويورك وواشنطن عام 2001. ودعا السلطات إلى دعم القطاع حتى تظل أبواب الفنادق مفتوحة وتحتفظ بعمالها حتى يتعافى القطاع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى