” وزراء السياحة العرب” : ندعو لبيئة سفر آمنة لإعادة بناء الثقة لدي السائح

دعا مجلس وزراء السياحة العرب في اجتماع افتراضي طارئ إلي إعادة بناء الثقة لدي السائح من خلال بناء بيئة آمنه ، جاء ذلك عبر الفيديو كونفرانس، برئاسة أحمد بن عقيل الخطيب وزير السياحة السعودي ، ومشاركة وزراء السياحة العرب والمنظمات ذات العلاقة، لبحث التحديات التي تمر بها المنطقة في القطاع السياحي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وبحضور السفير الدكتور كمال حسن على الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشئون الإقتصادية بجامعة الدول العربية.

وقد ترأس الجانب المصري في الاجتماع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار والذي ضم الاستاذة غادة شلبي نائب الوزير لشئون السياحة، والسفير ماجد مصلح المشرف العام علي ادارة العلاقات الدولية والخارجية بالوزارة.

وخلال الاجتماع تم بحث تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد علي القطاع السياحي كما تم تبادل الرؤي المختلفة حول سبل تجاوز هذه الأزمة والتدابير الخاصة باستئناف الحركة السياحة.

وقد استهل الدكتور خالد العناني كلمته بالتوجه بالشكر للدكتور أحمد بن عقيل الخطيب للدعوة لهذا الاجتماع الطارئ للمجلس فى ظل الظروف العصيبة التى يمر بها العالم، وتأثير جائحة فيروس كورونا المستجد علي السياحة العالمية وعلى مستقبلها، لافتا إلى أنه يتحتم علي وزراء السياحة في العالم العمل سويا وإتخاذ إجراءات تحمى صناعة السياحة وتحافظ على إسهامها في الاقتصاد الوطني وفي توفير فرص عمل لملايين العاملين بها.

كما سلط الضوء علي التدابير والاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة المصرية لضمان صحة وسلامة الزائرين والعاملين في قطاع السياحة، وفيما يتعلق باستئناف حركة السياحة الدولية، والمحفزات التي منحتها الدولة لتشجيع حركة الطيران الي المدن السياحية الساحلية بمصر .

و أكد العنانى علي حرص الحكومة المصرية على التفاعل الدولي والإقليمي، والتنسيق المستمر مع المنظمات الدولية المعنية والاسترشاد بما يصدر عنها من وثائق وتقديرات وما تقره من بروتوكولات، وفي مقدمتها منظمة السياحة العالمية UNWTO ،والمجلس العالمي للسياحة والسفر WTTC، ولجنة السياحة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، وكذلك الاتحاد الأوروبي الذي تستقبل مصر معظم سائحيها من دوله.

واختتم الدكتور خالد العناني كلمته خلال الاجتماع بالإشارة إلى أن المرحلة الحالية غير مسبوقة فيما تحمله من تحديات وما تستلزمه من متطلبات لتضافر وتعاون وتنسيق إقليمي ودولي، مؤكدا علي اهمية تعزيز العلاقات السياحية البينية، لافتا إلى أن مصر توصي بقيام جامعة الدول العربية بإعداد ورقة حول تعزيز التبادل والتعاون السياحي العربي في مرحلة جائحة كورونا و ما بعدها، بحيث تشمل حزمة من التوصيات المقترح اتباعها و تفعيلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى