بدء تجارب سريرية على دواء جديد لـكورونا في مصر : النتائج سبتمبر المقبل

بدأ فريق بحثي من وزارة الصحة والسكان، تجربة سريرية جديدة بشأن استخدام أحد الأدوية علاجًا محتمل لمرضى “كوفيد-19” الذي يُسببه فيروس كورونا المستجد.
وقالت مصادر طبية، إن التجربة يرأسها الدكتور إيهاب كمال، مدير عام مستشفيات الحميات بالوزارة، وتحت إشراف الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية بوزارة الصحة، وبدأت بشكل رسمي يوم 9 يونيو الجاري، ومن المتوقع الانتهاء من مرحلتها الأولى أول يوليو، على أن تنتهي بشكل نهائي مطلع سبتمبر المقبل.
وأوضحت المصادر ، اليوم الجمعة، أنه من المقرر أن تُجرى التجربة السريرية على 100 مريض بمستشفيات العزل والفرز التي خصصتها الوزارة لاستقبال مصابي كورونا، بعدما أظهر الدواء “نتائج واعدة” خلال استخدامه بشكل محدود في الدراسات المخبرية، وقد تفتح هذه التجربة أملا جديدًا لمرضى كورونا لتوفير علاج جديد ورخيص الثمن.
وستقارن الدراسة النتائج بين المرضى الذين حصلوا على هذا الدواء الموجود بالفعل، وبين غيرهم الذين حصلوا على بروتوكول العلاج التقليدي الذي حدثته اللجنة العلمية بالوزارة مطلع يونيو الجاري.
وفي الأساس، يستخدم هذا الدواء لعلاج الديدان الطفيلية، لكنه لم يثبت حتى الآن فاعليته بشكل قاطع في علاج مرضى كورونا، ولا تزال تجرى بشأنه العديد من الدراسات البحثية.
وفي وقت سابق، أظهرت دراسة أسترالية عن العقار “نتائج واعدة في مكافحة الفيروس”. وتوصلت الدراسة إلى أن جرعة واحدة من العقار يمكن أن توقف فيروس كورونا عن النمو داخل الخلايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى