«مكافحة الإدمان»: 20% نسبة تدخين النساء في الأعمال الدرامية و 1.5% نسبتهم في الواقع

أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس محلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى نتائج المرصد الإعلامي للصندوق حول تحليل مشاهد التدخين والمخدرات بدراما رمضان- 2020 ،ومقارنتها بالأعوام الثلاثة الماضية بالتزامن مع احتفال الصندوق ضمن سلسلة فاعليات بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات والذي يحتفي به العالم في نهاية شهر يونيو من كل عام، لافته الى أن الدراما حققت هذا العام نتائج إيجابية فى تناولها لقضية المخدرات بالمقارنة بالسنوات الماضية .

وقالت الوزيرة أن هذا اللقاء يأتي اتساقاً مع رؤية وزارة التضامن الاجتماعي باعتبار الدراما المصرية أحد أهم أدوات القوة الناعمة لمصر وتساهم بشكل فعال في صياغة فكر وتشكيل وجدان النشء والشباب ،وانه وفقا لدراسة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بشأن مشكلة تعاطي وإدمان المخدرات بين طلبة المدارس الثانوي تبين أن 72% من الطلبة يستقون معلوماتهم عن التدخين والمخدرات من وسائل الإعلام لاسيما عبر الدراما التليفزيونية، وهو ما يؤكد قيمتها وتأثيرها علي أبنائنا وان المرصد يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واختارته منظمة الصحة العالمية كأحد أهم الأدوات الفعالة لرصد وتحليل التناول الإعلامي لقضية المخدرات، وذلك خلال المؤتمر الدولي لمكافحة التدخين بنيودلهي ،وانه تم رصد وتحليل (24) مسلسل درامي مصري تم عرضه في رمضان هذا العام، وبلغت المساحة الزمنية لمشاهد التدخين هذا العام 4% من إجمالي المساحة الزمنية للدراما، بينما بلغت المساحة الزمنية لمشاهد المخدرات والكحوليات 1,5%، علماً بأن متوسط مشاهد التدخين خلال الثلاث سنوات السابقة كان 7,6%، بينما متوسط مشاهد المخدرات والكحوليات كان 2,3% من إجمالي المساحة الزمنية للأعمال الدرامية خلال الفترة من 2017 حتي 2019، ولم تتضمن مثل هذه المشاهد خلال شهر رمضان الماضي أية مشاهد لتدخين وتعاطي المخدرات للأطفال، وكذلك خلت جميع المشاهد من أي ترويج مباشر أو غير مباشر لمنتجات التبغ في خطوة جيدة حرص عليها صناع الدراما هذا العام.

من جانبه استعرض عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعىُ – مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى – نتائج المرصد الإعلامى لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان تـحليل التناول الدرامى لمشكلة التدخين وتعاطى المواد المخدرة
رمضان 2020 ، مقارنة بالسنوات الماضية حيث تم تخليل المضمون لعدد 24 عمل درامى هذا العام وان المساحة الزمنية لمشاهد التدخين كانت 4% من اجمالى المساحات الزمنية للأعمال الدرامية بعدما كانت 13% عام 2017 وبمتوسط 7.6% فى الثلاثة سنوات السابقة وهى الفترة من 2017 حتى 2019 وان من إبرز أنواع التدخين التى ظهرت فى الدراما السجائر بنسبة 60% والشيشة 38% وسيجار 18% وتدخين اليكترونى 1% وبايب1% حيث قد يتضمن المشهد الواحد على اكثر من منتج

وأوضح ” عثمان ” وان المساحة الزمنية لمشاهد الكحوليات وتعاطى المخدرات كانت 1.5% من اجمالى المساحات الزمنية للأعمال الدرامية بعدما كانت 4% % عام 2017 وبمتوسط 2.3 % فى الثلاثة سنوات السابقة وهى الفترة من 2017 حتى 2019 وان من إبرز أنواع المخدرات التى ظهرت فى الدراما هذا العام الكحوليات بنسبة 80% والهيروين 19% والحشيش 12% والمواد المخدرة 2% ، حيث قد يتضمن المشهد الواحد على اكثر من مادة مخدرة

 

وأشار ” عثمان ” الى ان من ضمن الظواهر السلبية فى التناول الدرامى لقضية التدخين وتعاطى المخدرات عام 2020 هى كثافة مشاهد تعاطى الكحوليات في مسلسل 100 وش وبمختلف الأنماط الدرامية كما ان تدخين الإناث يمثل فى الدراما 20% من المدخنين فى حين ان النسبه فى الواقع 1.5% من اجمالى المدخنين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى