“عاوزة جواب”.. تفاصيل الاعتداء على أسرة ليلى سويف أمام سجن طره

خاص “المحافظين”

كل ما كانت تطالب به “جواب” من ابنها القابع خلف أسوار السجن، يطمئن قلبها على حاله بعد غياب طويل خلف القضبان، الدكتورة ليلى سويف، والدة الناشط السياسي المسجون علاء عبد الفتاح.
ليلتان متتاليتان قضتهما “سويف” وأسرتها في العراء أمام مجمع سجون طره، ترفع لافتة لا تحمل سوى كلمتين “عايزة جواب”، إلى أن بدأ الوضع ينذر بالريبة، فظهرت سيارات الشرطة والمدرعات جيئة وذهابًا، وحرصت ابنتها “منى” على توثيق الأحداث لحظة بلحظة من خلال منشورات على صفحتها بموقع “فيسبوك”.
وبعد ساعات، فاجأت “منى” متابعيها بوقوع اعتداء عليهن من “بلطجيات”، وكتبت عبر صفحتها: “بعتولنا ستات ضربونا وسرقونا على باب السجن، سرقوا كل حاجتنا، وحظهم بس موبايلي في العربية، اتسحلت واتشديت من شعري أنا وسناء وماما وكل الداخلية بتتفرج”.
وكشفت عن تفاصيل الاعتداء الذي تعرضن له في مقطع فيديو بثته لاحقًا:https://www.facebook.com/Monasosh/videos/10158303712419454/ونشرت الروائية أهداف سويف، شقيقة الدكتورة ليلى، صورة لإصابات في جسد ابنة شقيقتها سناء سيف، معلقة: “تنتوفة من جسم سناء بعد البلطجيات ما ضربوها. طب ليه؟ ده سؤال بجد. القانون واللوايح بتقول الجواب حق، الجوابات بتطلع (الحمد لله) للأهالي، ليلى راحت وجت مرتين على وعد الضابط وعملت المواجهة بكل أدب في المرة التالتة، فين بالظبط المشكلة في إن يطلع جواب من علاء لأمه؟ فيه إجابات؟”.


الواقعة أثارت غضبًا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر الكثيرون عن غضبهم بعدها، ومنهم حافظ أبو سعدة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، الذي علق قائلاً: “لا يجب ان تمر حادثة الاعتداء على الدكتورة ليلى سويف دون عقاب، على السيد وزير الداخلية ومدير مصلحة السجون فتح تحقيق ويتم تفريغ كاميرات المراقبة امام السجن للتعرف على الجناة ومحاسبتهم، نحن في دولة قانون”.
كما وجه الكاتب الصحفي جمال سلطان، رسالة إلى النائب العام بقوله: “‏السيد المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، وقع فجر اليوم اعتداء وحشي على أ.د ليلى سويف والدة المعتقل علاء عبد الفتاح وأسرتها أمام سجن طرة، من قبل بلطجيات بحماية ضباط وجنود، والإعلام الدولي يتحدث الآن عن فضيحة للأمن المصري، هل تستدعي الواقعة اهتمام سيادتك؟”.

 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button