وزيرا القوي العاملة والتضامن يبحثان استراتيجية العمل المشترك

التقى محمد سعفان وزير القوى العاملة، نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعى بديوان عام وزارة القوى العاملة، لبحث سبل التعاون بين الوزارتين لتقديم الرعاية اللازمة لفئات المواطنين والعمال المتعاملين ، ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير فرص عمل لهم .

في مستهل اللقاء أكد الوزير أننا نهدف دعم وتفعيل التعاون بين الوزارتين للوصول إلي قاعدة بيانات تخص العمالة غير المنتظمة ، لتحقيق النتيجة اللائقة التى تخدم هذه الفئة باعتبارها من القطاعات المهمة بالدولة ، فضلا عن أنها فئة تحتاج الى كل أوجه الدعم والتكاتف من خلال جميع الأجهزة التنفيذية للدولة.

من جانبها وجهت ” القباج ” شكرها للوزير على دعوتها لهذا اللقاء وروح التعاون المشترك، مؤكدةً استعدادها التام للعمل مع الوزارة فيما يخص الفئات الأولى بالرعاية ، والتى تشترك الوزارتين معاً فى رعايتها ، مؤكدة استعدادها لتلبية مطلب وزارة القوي العاملة بإتاحة الاستعلام التأميني بمركز معلومات الوزارة بما يساعد في الوصول إلى كافة الفئات المستحقة للرعاية.

وأكدت أن قانون التأمينات الجديد، وما يوفر العديد من المزايا للفئات المستفيده، منوها إلي أنه يتم حاليا تحليل كافة البيانات الموجودة فى منظومة التأمينات وتصنيفها، بحيث يتم حصر كافة القطاعات لدعم الفئات المستحقة .

ولفت الوزيران إلى أهمية الوعى التأمينى لدى المواطنين، الأمر الذى بدوره يستلزم العمل على فكرة التسويق للتأمينات الإجتماعية، وابتكار أساليب جديدة من شأنها رفع الوعى التأميني لدى المواطنين بأهمية التأمين وعلي أنفسهم وما توفره الدولة من حزم مساعدات للفئات المحتاجة داخل المجتمع .

وتم الاتفاق علي تشكيل مجموعة عمل من ممثلي الوزارتين لتنسيق العمل في مجالات التعاون المختلفة ، وضبط وتوحيد ومشاركة قواعد البيانات ، وتنسيق الجهود لتحقيق الرعاية المتكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة بما في ذلك توفير فرص عمل تتناسب مع قدراتهم .

وفى نهاية اللقاء شكر “سعفان” الوزيرة على التعاون ، متمنياً أن يثمر استمراره بما يحقق تسيير مصالح المواطنين والعمال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى