السعودية: إجراءات مشددة لمواجهة “كورونا” في موسم الحج “المحدود”

أكد وزير الحج والعمرة السعودي، محمد صالح، أنّ المملكة العربية السعودية بصدد إقامة موسم الحج لهذا العام بأعداد محدودة جدًا، من مختلف الجنسيات المتواجدة بالمملكة، بشكل آمن صحي وبما يحقق التباعد الاجتماعي اللازم لضمان سلامة الإنسان وحمايته، في ظل الخبرات والإمكانيات التي تمتلكها المملكة لتنظيم أداء المسلمين حول العالم أداء فريضة الحج.
وشدد وزير الحج والعمرة السعودي، على أنّ الإجراءات التي تتخذها المملكة تمثل برنامجًا دقيقًا لكل حاج تبدأ من قبل وصوله إلى الأراضي المقدسة، مرورًا بأداء مناسك الحج وحتى عودته إلى منزله ما يضمن سلامته الصحية وفق الخطط الموضوعة.
جاء ذلك في كلمته صباح اليوم، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بموسم الحج لعام 1441 هجرية – 2020 ميلادية، والذي أقيم عبر تقنية الفيديو كونفرانس من المملكة العربية السعودية وبحضور ممثلي وسائل الإعلام من مختلف الدول.
ولفت الوزير إلى أنّ الشريعة الإسلامية أكدت أهمية الحرص على النفس البشرية، ما يجعل هذه الجائحة أحد التحديات لإقامة الحج، مبينًا أنّه تم العمل على إعداد خطط عمل استثنائية لمراعاة المتطلبات الطبية لإجراءات العزل الصحي قبل وبعد أداء مناسك الحج، وكذا توفير البيئة الصحية والحيز المناسب والمعايير والاشتراطات الصحية لأماكن سكن الحجاج وإعداد خطط التفويج لمناسك الحج.
وأضاف أنّه سيتم تطبيق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالتغذية والاعتماد على الأدوات والحلول التقنية لتطبيق الإجراءات الاحترازية بشكل مقنن ومتقن يعمل عليها كوادر بشرية مؤهلة ومدربة من مختلف الجهات الحكومية وعلى رأسها الداخلية والصحة، مبينًا أنّ حكومة خادم الحرمين الشريفين وضعت خططا تستوفي الاشتراطات الصحية ما يسمح بإقامة موسم الحج لأداء الفريضة الخامسة من الشريعة الإسلامية بشكل آمن وممكن.
وشدد على حرص المملكة على أداء المسلمين مناسك الحج، رغم تفشي جائحة كورونا وفي ظل إجراءات استثنائية تضمن سلامة الحجاج، لافتًا إلى أنّه في ظل مخاطر الانتقال من الدول إلى السعودية لأداء مناسك الحج فتم الاقتصار على المقيمين في المملكة فقط.
وتابع وزير الحج والعمرة السعودى، أنّ الأعداد التي ستؤدي مناسك الحج هذا العام ستكون محدودة تقدر بـ”آحاد الآلاف” (أي بضع آلاف) ولن تصل إلى عشرات الآلاف حتى، وذلك وفقًا للخطة الدقيقة التي ستطبق بالتعاون مع وزارة الصحة، فضلًا عن التعاون مع البعثات الدبلوماسية في المملكة لمعرفة الأعداد التي ينطبق عليها الشروط الصحية ثم يمكن الوصول إلى عدد المشاركين في موسم الحج.
وعن التغطية الإعلامية لموسم الحج، أشار الوزير إلى التنسيق بالكامل مع وزارة الإعلام حول اشتراطات الأطقم الإعلامية وسلامتها للقيام بالتغطية، مبينًا أنّ الموسم هذا العام يعد استثنائيًا وسيطبق اشتراطات استثنائية على القائمين على مناسك الحج، وكذلك الإعلام.
وثمّن صالح، من قيام عدد من الدول بإعلان إيقاف بعثات الحج لهذا العام لمخاطر جائحة فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أنّ المملكة كانت حريصة على بحث ملفي جائحة كورونا وموسم الحج بما يضمن سلامة النفس البشرية كأولوية مهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى