من يتحمل تكاليف «مسحات كورونا» لأندية الدوري : «كرة اللهب» التي يهرب منها الجميع

كتب- إبراهيم خليل:
موجة كبيرة من الغضب على السوشيال ميديا، سببها صور لمجموعة من لاعبي الأندية الرياضية يخضعون لإجراء المسحات المجانية الخاصة بالكشف عن كورونا، هذا الغضب مكمنه أن تلك المسحات تٌجرى للاعبين مجانا في حين أن راتبهم بالملايين، مع الأخذ في الإعتبار معاناة الكثير من المواطنين بل والمرضى في الحصول على تلك المسحات ومن ثم البدء في تلقي العلاج.
اللجنة الخماسية باتحاد الكرة أعلنت بداية أنها ستتحمل تكاليف تلك المسحة التي تصل قيمتها ألف جنيه للمسحة الواحدة للاعب الواحد، ولكن أمام موجة الغضب تلك، تراجعت اللجنة عن هذا التصريح وألقت بكرة اللهب على وزارة الشباب والرياضة وادعت أنها من ستتحمل التكلفة المالية.
وزارة الشباب والرياضة، هي الأخرى أبعدت “كرة اللهب” عنها ونفت ما تردد حول تحمل الوزارة التكاليف الخاصة بالمسحات التى تجريها الأندية حاليا قبل عودة النشاط الرياضى قائلة: ” الوزارة ليس لها علاقة من قريب أو بعيد بهذا الأمر ولم يتم مناقشته من الأساس” .
الوزارة قالت إن الإتحاد مسئول عن كافة الجوانب الفنية المتعلقة بعودة النشاط الخاص به وفقا للاكواد والضوابط التى تم الاعلان عنها فى مؤتمر الاعلان عن عودة النشاط الرياضى بحضور وزيرى الشباب والرياضة والاعلام ورئيس اللجنة الاوليمبية المصرية ورئيس اللجنة الخماسية المكلفة بادارة اتحاد الكرة.
وأمام نفي جميع الأطراف، توصل “المحافظين” مع الشركة التي تقوم باجراء عملية المسحات للاعبين لمعرفة الجهة الحقيقة التي تقوم بدفع المقابل المادي، لكن مسؤليها رفضوا التعليق!

وليد العطار القائم بأعمال المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، قال إن وزارة الشباب والرياضة ستتحمل تكلفة اجراء تلك المسحات الخاصة باكتشاف فيروس كورونا لأندية الدوري الممتاز تمهيدا لعودة النشاط الرياضي وذلك للتخفيف العبء المالي عن الأندية.
وأضاف لـ”المحافظين”، إن التعاقد مع شركة برايم سبيد ميديكال يشمل اجراء المسحات الخاصة باللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية ومرافقي الفرق والعاملين معها، وأضاف أنه لم يتم تحديد التكلفة الاجمالية الخاصة بالمسحات وأن اعداد المسحات غير معروف لكل ناد حتى الآن ويجرى حصرها الفترة الحالية.
وأوضح العطار، أن اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجنايني منذ اللحظة الأولى عملت على ملف توفير المسحات لجميع الأندية، وجهزت الملف وانتظرت الاجتماع بالأندية، وكانت الشكوى جماعية من تكاليف المسحات التي ستجرى لجميع أفراد الفريق”.


وواصل : الملف دخل حيز التنفيذ مباشرة في اليوم التالي للاجتماعات بعد الاتفاق والتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة، وتعاقد اتحاد الكرة مع إحدى الشركات التي ستقوم بعمل المسحات للأندية دون أن تتحمل أي أعباء مالية”.
وتابع: الدولة ستتحمل تكاليف المسحتين الأولى والثانية للأندية قبل بدء التدريبات كما ستقوم بمسحتين أسبوعيا لكل فريق من أندية الدوري قبل استئناف المسابقة وخلال المباريات، كما أن الاتفاق تضمن تخفيض القيمة المالية إلى النصف بعد جولة مفاوضات مع الشركة بهذا الشأن”.
وشدد العطار على أن الشركة ستوفر طبيبا متخصصا لكل فريق من فرق الدوري ليكون متابعا مع الأندية بشأن المسحات ونتائجها والتدخل لعزل أي حالة إيجابية فورا وفحص المخالطين له سواء في النادي أو في محيط أسرته لتفادي انتشار الفيروس.
كما كشف العطار عن أسباب إرسال الخطاب للأندية والذي يتضمن ضرورة إجراء أي فريق لمسحتين قبل خوض التدريبات، موضحا أن الخطاب هدفه منع أي فريق من استئناف تدريباته دون إجراء وقائي شامل وعمل مسحتين خلال ٥ أيام حتى لا يشارك أي لاعب في التدريبات وهو مصاب بالفيروس خاصة وأنه أحيانا لا تظهر إيجابية العينات في المسحة الأولى، فكان قرار الاتحاد ولجنته الطبية برئاسة الدكتور محمد سلطان بإجراء مسحتين قبل خوض واستئناف التدريبات.

بدوره قال الناقد الرياضي أبو المعاطي زكي، في تصريحات لـ”المحافظين”، أن اتحاد الكرة اتفق مع الشركة التي تقوم بتلك المسحات على تخفيض التكلفة للنصف، على أن يقوم الاتحاد بتحمل قيمة تلك المسحات من خلال التنسيق مع بعض رجال الأعمال والرعاة التسويقيين لتحمل القيمة المالية لتلك المسحات.


هذا وبدأ الاتحاد المصرى لكرة القدم اجراء تلك المسحات خاصة مع قرار وزارة الشباب ببداية النشاط الكروى من 25 يوليو المقبل، ومن المقرر أن يتم اجراء مسحتين قبل بدء التدريبات بالاضافة اللى مسحتين أسبوعيا لكل فريق من أندية الدوري قبل استئناف المسابقة وخلال المباريات بجانب توفير طبيب متخصص لكل فريق من فرق الدوري ليكون متابعا مع الأندية بشأن المسحات ونتائجها والتدخل لعزل أي حالة إيجابية فورا وفحص المخالطين له سواء في النادي أو في محيط أسرته لتفادي انتشار الفيروس، وتم عمل المسحات حتى الآن لأندية الأهلي وحرس الحدود وطلائع الجيش ووادي دجلة وسموحة، وستجرى والاتحاد السكندري وانبي والمقاولون العرب ونادي مصر والمصري وطنطا، وجاري التنسيق مع باقي أندية الدوري لإجراء المسحات قبل الانتظام في التدريبات.

وكانت شركة برايم سبيد ميديكال إحدى الشركات التابعة لمجموعة برايم القابضة، أعلنت منتصف الشهر الجارى إطلاق خدمة تشخيص فيروس كورونا المستجد عن طريق تقديم خدمة الـ”درايف ثرو” لأخذ المسحات والعينات من داخل السيارة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والمعامل المرجعية للجامعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى