بومبيو: نأمل في شطب الخرطوم من لائحة الإرهاب خلال الأسابيع المقبلة

أعلنت الولايات المتحدة أمس (الأربعاء) أنها تأمل في التوصل إلى «حل» مع السودان «خلال الأسابيع المقبلة» بهدف إزالته من اللائحة السوداء للدول الداعمة للإرهاب. وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إنه أجرى أمس الأربعاء«محادثة هاتفية ممتازة» مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي في واشنطن: «نحن نعمل عن كثب معه في محاولة للتوصل إلى حل وإلى نتيجة جيدة للقادة الجُدد وللسودانيين». وتعليقاً على احتمال إزالة السودان من اللائحة السوداء، صرّح بومبيو: «لدي أمل في أنّ هذا قد يحدث في الأسابيع المقبلة».

وكانت وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبد الله قالت إن الخرطوم تقترب من اتفاق مع واشنطن بشأن تعويض ضحايا تفجيري السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا في عام 1998.

وأوضحت الوزيرة أنه يجري «هذه الأيام وضع اللمسات الأخيرة في ملف تسوية تعويضات ضحايا تفجيري السفارتين»، مضيفة أن «السودان يكون بذلك أوفى بكل متطلبات رفع اسمه من قائمة (الولايات المتحدة) للدول الراعية للإرهاب».

ووقعت الحكومة السودانية مطلع أبريل (نيسان) الماضي اتفاق تسوية مع أسر ضحايا المدمرة الأميركية يو إس كول التي تم تفجيرها قبالة ميناء عدن عام 2000 في عملية أسفرت عن مقتل 17 من بحاراتها.

ومنذ عام 1993 تضع واشنطن الخرطوم على لائحتها للدول الراعية للإرهاب «بسبب علاقتها بتنظيمات إرهابية» بينها تنظيم القاعدة الذي أقام زعيمه السابق أسامة بن لادن في السودان في الفترة الممتدة بين عامي 1992 و1996.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى