رئيس البرلمان الليبي: سنحتاج دعم الجيش المصري في حربنا ضد الإرهاب

قال المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، إن ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن الأوضاع في ليبيا، كان مطلبًا ليبيًا واستجابة لمجلس النواب الليبي الشرعي.

وأضاف “صالح”، في حوار مع فضائية “إكسترا نيوز”، أن مصر دائمًا كانت تطالب بوقف إطلاق النار والذهاب إلى الحل السلمي، لكن بعض الدول وبعض الليبيين، ممن لديهم مصالح خاصة في استمرار النزاع، كان يرفض ذلك.

وأوضح أن “إعلان القاهرة” جاء متماشيًا مع غيره من المبادرات المعنية بحل الأزمة الليبية، مثل مؤتمر برلين وغيره، مؤكدًا أن إعلان القاهرة يحقق العدالة للجميع.

وأضاف صالح أن بلاده ستحتاج دعم القوات المسلحة المصرية في حربها ضد الإرهاب والمرتزقة، وأن استجابة النواب الليبيين لدعوة الرئيس “السيسي” لا يمكن إغفالها، موضحًا أن مجلس النواب الليبي هو السلطة الوحيدة المنتخبة والممثلة للشعب الليبي، وقد تواصل أعضاؤه مع مختلف مكونات الشعب الليبي الذي أجمع على دعم جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي سواء في تنفيذ مبادرة “إعلان القاهرة” لوقف إطلاق النار واستئناف الحوار الليبي الليبي أو بالاستعداد للتدخل العسكري بشكل شرعي لمساندة الشعب الليبي في الحفاظ على مقدراته وثرواته من محاولات القوى الأجنبية للسطو عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى