وزير الري: سنعود للتفاوض إذا وجدنا نية من إثيوبيا

قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إن مصر أكبر دولة جافة في العالم، حيث تعتمد على نهر النيل بنسبة 95%، مضيفًا: «نتفق خلال المفاوضات مع إثيوبيا على جوانب ثم يتم تغييرها في الجلسة التي تليها».

وأضاف «عبدالعاطي» في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» المُذاع عبر فضائية «mbc مصر»، مساء أمس، أن الموقف بين مصر والسودان متوافق فيما عدا مشكلة الجفاف، ذاكرًا أن كل دولة تسعى لمصالحها.

وأشار إلى أن «الدول الثلاث وصلت إلى مرحلة لا تستطيع فيها الوصول إلى اتفاق فيما يتعلق بالجزء القانوني، لذا يجب تدخل مستوى أعلى للتوجيه بالمضي في المفاوضات».

وذكر أن «ملء السد يسبب لمصر جفافًا صناعيًا، لأن أي كمية مياه يملأها السد يقلل كمية المياه التي تصل لنا، وبالتالي حدوث جفاف مضاعف حال وجود جفاف طبيعي في نفس الوقت».

واستطرد: «نحن تجاوبنا مع جميع الأطروحات والأفكار وطورنا فيها»، مؤكدًا أن مصر يمكن أن تعود للتفاوض حال وجدت نية للاتفاق من قبل الجانب الإثيوبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى