“قرطام”: التدخل الروسي في سوريا أشبه بـ”احتلال ضمني”

استنكر المهندس أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين، استمرار التدخلات الروسية في شؤون سوريا، بشكل جعل الأمر شبيهًا بالاحتلال، خاصة في ظل الجهود المعلنة للممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط والبلدان الإفريقية، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوجدانوف، لتشكيل الحكومة السورية.
وتساءل “قرطام”: “ما دخل بوجدانوف بتعيين رييس وزراء لسوريا؟”، مشددًا على أن هذه التدخلات أشبه بالاحتلال الروسي لسوريا بموافقة رئيسها، بشار الأسد، في ظل جمود واضح وتخاذل أمام هذا المشهد ذي الدلالة على عمق التأثير الروسي على القرار الوطني السوري، الذي ينال من سيادة سوريا وحقها في تقرير مصيرها على أيدي أبنائها.
وشدد رئيس حزب المحافظين، على أن الحل السياسي للأزمة السورية لابد أن يقرره السوريون أنفسهم دون تدخلات أو إملاءات من أي أطراف إقليمية أو دولية، محذرًا من استمرار هذه التدخلات السافرة التي تنذر بخطر كبير، ليس على سوريا وحدها، بل على المنطقة بالكامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى