رئيس وزراء إيطاليا يتهم مستشارة المانيا بالتدخل في السياسة الداخلية لبلاده

أثارت تصريحات للمستشارة الألمانية انجيلا ميركل عن المساعدات المالية للاتحاد الأوروبي في خضم أزمة كورونا، ضجة في إيطاليا، حيث اتهم رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، ميركل بالتدخل في السياسة الداخلية لبلاده.
وقال كونتي مساء أمس الجمعة:” لم يتغير شيء فيما يتعلق بآلية الاستقرار الأوروبي (إيه إس إم)”، مضيفا أنه يحترم رأي ميركل، لكن الحكومة في روما ووزارة المالية بقيادة روبرتو جولاتيري، هما المسؤولتين عن الشؤون المالية لإيطاليا”.
يذكر أن هناك العديد من الوسائل لدى الاتحاد الأوروبي لتقديم مساعدات اقتصادية للتخفيف من الأضرار الناجمة عن الجائحة.
وكانت ميركل قالت في مقابلة مع صحف أوروبية:” كل بمقدوره أن يستخدم هذه الوسائل، فنحن لم نوفرها حتى تظل بدون استخدام”، وأكدت أن إيطاليا لها القرار فيما إذا أرادت استخدام عروض آلية الاستقرار الأوروبي.
وصاغت بعض وسائل الإعلام الإيطالية هذا الموضوع بوصفه خلافا بين كونتي وميركل.
وتجدر الإشارة إلى أن آلية الاستقرار الأوروبي مثار جدل في إيطاليا إذ يعتبرها ساسة المعارضة اليمينيون خطرا ويخشون من أن تتيح هذه الآلية لبروكسل التحكم بشكل يزيد عن الحد في إيطاليا.
ويجري التفاوض داخل الاتحاد الأوروبي حاليا حول إنشاء صندوق مساعدات (برنامج لإعادة الإعمار) بقيمة 750 مليار يورو لأزمة كورونا وكذلك حول خطة مالية على المدى المتوسط بقيمة 1ر1 تريليون يورو.
وتقوم آلية الاستقرار الأوروبي على تقديم قروض بشروط ميسرة، فيما يعتمد برنامج إعادة الإعمار الأوروبي لفترة ما بعد كورونا بشكل رئيسي على نظام المنح التي لا تُرَد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى