صندوق النقد يوافق لمصر على صرف ملياري دولار من قرضها الجديد

وافق صندوق النقد الدولي على صرف ملياري دولار لمصر من قيمة قرضها الجديد الذي وافق عليه أمس ، وأعلن الصندوق، أمس، موافقة مجلسه التنفيذي على برنامج جديد لمصر بقيمة 5.2 مليار دولار لمدة عام.
وقال الصندوق، في بيان اليوم، إن مجلسه التنفيذي وافق على إتاحة شريحة فورية لمصر من القرض بقيمة تبلغ ملياري دولار على أن يصرف الباقي بعد مراجعتين للبرنامج الجديد.
كانت مصر توصلت منذ أسبوعين مع صندوق النقد لاتفاق على مستوى الخبراء من أجل الحصول على قرض بقيمة 5.2 مليار دولار لمدة عام.
وقال الصندوق، في بيان صحفي أمس، إن الاتفاق الجديد مع مصر يهدف إلى مساعدتها على مواجهة التحديات التي يشكلها وباء فيروس كورونا، من خلال توفير موارد لتلبية احتياجات ميزان المدفوعات وتمويل عجز الموازنة.
وأضاف أن البرنامج الذي سيدعمه الصندوق سيساعد السلطات المصرية على الحفاظ على الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الأربع الماضية، ودعم الإنفاق الصحي والاجتماعي لحماية الفئات الضعيفة، والدفع بمجموعة من الإصلاحات الهيكلية الرئيسية لوضع مصر على أساس قوي لتحقيق النمو المستدام وخلق فرص العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى