نقابة “التشكيليين” تعمل بكامل طاقتها أول يوليو

أعلنت نقابة الفنانين التشكيليين برئاسة الدكتور صفية القباني، أنها ستعمل بكامل طاقتها بداية من أول يوليو المقبل، وأن العمل سوف يسير على قدم وساق لخدمة الجمعية العمومية وجموع الفنانيين التشكيليين لتقديم كل الخدمات التي لم تتوقف أثناء الأزمة والعمل على زيادة الموارد والاشتراك في المشاريع القومية الكبرى لتوفير فرصة عمل و‘بداع للفنانين.

وفيما أوضحت “القباني” في بيان صحفي أن النقابة الرئيسية والنقابات الفرعية على قلب رجل واحد وتنسيق العمل جار بينها، وسوف يتم عقد اجتماع مجلس إدارة قريبا، وفي انتظار موافقة الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة حيث إن النقابة تقع داخل دار الأوبر وعدد مجلس الإدارة 18 عضوا غير الإداريين، لافتة إلى أن المجلس لا يتوقف على العمل منذ أزمة الكورونا بهيئة المكتب وفقا للقانون والمعارضة سواء داخل المجلس أو خارجها وهي ظاهرة طبيعية شأنها شأن كل مجالس النقابات.

وأشارت القباني إلى أنها لا تلتفت إلى ما يحدث على شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي، والعبرة بالعمل والإنجازات التي سوف تعرض في الجمعية العمومية، مؤكدة أن النقابة مفتوحة لكل المقترحات التي تثريها أو أي أعمال ترتقي بالثقافة والفن والفنانين وتنمية الموارد عن طريق مقترحات تدرس من خلال النقيب واللجان المتخصصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى