وزير الأوقاف يشهد صلاة الفجر بمسجد صلاح الدين بعد تعطيلها لأكثر من 90 يوما

شهد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة صلاة الفجر بمسجد صلاح الدين بالمنيل، وذلك في اول شعيرة تقام بالمساجد بعد الفتح.
وتبتهج المساجد، اليوم، عودة صلاة الجماعة، بعد غياب استمر لأكثر من 90 يوماً، منذ صدور قرار تعليقها في 21 مارس الماضى.
وودعت مساجد الجمهورية، اليوم، أذان النوازل بعد رفعه لأكثر من 90 يوما على التوالي، منذ صدور قرار تعليق صلاة الجماعة والجمع، في 21 مارس الماضي.
وبدأت الأوقاف، صباح اليوم في جمع سجاد بعض المساجد التي سيتم فتحها لآداء صلاة الجماعة فجر السبت ، وتنقسم المساجد إلى نوعين، الأولى مساجد ذات سجاد ملصق بغراء على الأرض وهذا النوع من السجاد لن يتم إزالته، وستتم عمليات التعقيم له بشكل دوري بعد كل صلاة ، أما المساجد التي بها سجاد قابل للجمع واللم، فتم جمعه وسيتم الصلاة على بلاط الجامع مع وضع علامات التباعد على البلاط.
وأكد الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف لـ”الوطن” أن السجاد الذي يتم طيه دون هدر سيتم جمعه، لكن هناك سجاد لن يتم جمعه لأنه تم تركيبه بغراء فهذا سيتم تعقيمه وتطهيره وأيضا سيتم استخدام المصلى الشخصي وليس الصلاة عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى