السفير الصيني بفلسطين: نرفض خطة الضم الإسرائيلية

قال السفير الصيني لدى فلسطين، كوه وي، اليوم الإثنين، إن الصين ترفض أي مساع للاحتلال لضم أي جزء من أراضي فلسطين، وتعارض أي إجراءات أحادية الجانب لإلحاق أضرار بالاستقرار والسلام.
وأكد السفير الصيني، في تصريح أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية، ما ورد في خطاب وزير الخارجية الصيني الذي ألقاه أمام مؤتمر مجلس الأمن حول القضية الفلسطينية، الأربعاء الماضي، موضحًا أن القضية الفلسطينية هي قضية مركزية من قضايا الشرق الأوسط، وإيجاد حل عادل وشامل لها هو شرط مسبق من أجل تحقيق السلام والأمن في المنطقة، لأن الصين تشعر بقلق عميق إزاء التوتر المستمر في المنطقة خصوصا بين فلسطين وإسرائيل.
وأضاف أنه في ظل الظروف الحالية، تقدم الرئيس الصيني باقتراح مكون من 4 نقاط لتسوية القضية الفلسطينية، وبناء على هذا الاقتراح، الصين الآن تؤكد مجددا على هذه النقاط وهي عدم مخالفة التوافق الدولي، والتأكيد على مبدأ حل الدولتين وهو الحد الأدنى للإنصاف والعدالة، مشيرا إلى أن بلاده تدعم فلسطين لإقامة دولة مستقلة ذات سيادة كاملة على حدود 1967، وهذا حق وطني غير قابل للتصرف ولا يمكن المساومة عليه، ويجب احترام حق إسرائيل في الوجود وتجسيد قرارات الأمم المتحدة، ومبدأ الأرض مقابل السلام، وهي مبادئ مهمة لعملية السلام في الشرق الأوسط والالتزامات الأساسية لحل القضية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى