البعثة الأممية بالسودان تدعو لمعالجة “انعدام الثقة” وتدين العنف

دعت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، السبت، إلى معالجة ما وصفته بـ “انعدام الثقة” بين جميع الأطراف في البلاد، بهدف إيجاد أرضية مشتركة لمسار متفق عليه للخروج من الأزمة الحالية، في حين دانت أعمال العنف التي ارتُكبت بحق المتظاهرين.وقال فولكر بيرتس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، في بيان بمناسبة الاستقلال الـ 66 للسودان، إن “استخدام العنف ضد المتظاهرين والانتهاكات بحق الصحافيين وتلك الأخرى ضد حقوق الإنسان، لا تسهم بخلق بيئة مواتية لاستعادة المسار الديمقراطي في البلاد”.

وطالب بضرورة “وقف الانتهاكات والشروع بالتحقيق بها”، حاثاً السلطات على “احترام الحق في التجمع السلمي والسماح للمتظاهرين الملتزمين بالتعبير عن أنفسهم بحرية”.

وأضاف: “شكّلت السلمية إحدى المبادئ الرئيسية وراء انتصار الثورة السودانية، وما تزال مبدأ يلتزم به معظم السودانيين الذين يعبرون عن مطالبهم بكل شجاعة”.

وأكدت البعثة التزام الأمم المتحدة بدعم الشعب السوداني لتحقيق تطلعاته نحو سودان ديمقراطي ومستقر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى