إحالة أزمة مباراة تونس ومالي للجنة مختصة للبت فى مصيرها

أعلن الاتحاد الأفريقى لكرة القدم ” كاف ” قراره بشأن الأزمة التى شهدتها مباراة تونس ومالى أمس الأربعاء بعدما خطف الحكم الزامبي جاني سيكازوي الذى أنهى مباراة تونس ومالى فى الدقيقة 89 قبل انتهاء بدقيقة واحدة، فى أغرب لقطات بطولة كأس الأمم الأفريقية 2021 فى الكاميرون.

وأثار قرار سيكازوي غضب لاعبى منتخب تونس والجهاز الفنى بقيادة منذر الكبير، مما أدى إلى حالة من المشاحنات داخل ملعب “ليمبى ستاديوم”، لكن تم إخراج الحكم تحت حراسة أمنية مشددة.

قال الموقع الرسمى للاتحاد الأفريقي” ” فيما يتعلق بمباراة كأس الأمم الأفريقية بين تونس ومالي ، التي أقيمت في ليبيا يوم 12 يناير 2022 يقوم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بجمع كل التقارير اللازمة من المسؤولين في المباراة، يقوم كاف بإرسال هذه المستندات إلى الهيئات المختصة في هذه المرحلة  ” كاف 

” ليس في وضع يسمح له بالإدلاء بمزيد من التعليقات حتى تشير الهيئات المسؤولة إلى الخطوات التالية.

ويطالب المنتخب التونسي بإعادة مباراتهم ضد مالي ، خاصة وأن حكم المباراة أطلق صافرة النهاية قبل أن يصل الوقت البدل الضائع وتخطي الدقيقة 90، وبالتالي دون أي وقت إضافي.

وحسب اللوائح والقوانين إعادة مباراة تونس ومالي، حيث ينص القانون رقم 7 على التالي: “يجب إعادة المباراة التي تم إيقافها بشكل نهائي قبل نهايتها بالوقت القانوني، ما لم ينص على خلاف ذلك في قواعد المسابقة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى