اعتراض البحرية الأميركية لسفينة إيرانية تحمل أسمدة قد تستخدم في المتفجرات

أعلن سلاح البحرية الأميركية، اليوم (الأحد)، اعتراض سفينة كانت تحمل 40 طناً من السماد الذي يمكن استخدامه لصناعة المتفجرات أثناء إبحارها من إيران على طريق استخدمت في الماضي لتهريب الأسلحة إلى الميليشيا الحوثية الإرهابية.

وأفادت البحرية بأنها فتّشت السفينة التي تم توقيفها العام الماضي، أثناء نقلها آلاف قطع السلاح وتسليمها إلى خفر السواحل اليمني، بعد اعتراضها في المياه الدولية لخليج عمان الثلاثاء.

وأفاد الأسطول الخامس الأميركي ومقرّه البحرين بأن مدمّرة صواريخ موجّهة أميركية وسفينة دورية «اعترضتا سفينة لا ترفع علم أي دولة وتمر من إيران على الطريق المستخدمة تاريخياً لنقل الأسلحة إلى الحوثيين في اليمن».

وأضافت أن «القوات الأميركية اكتشفت 40 طناً (36300 كلغم) من أسمدة اليوريا، وهو مركّب كيميائي للاستخدامات الزراعية يعرف بإمكانية استخدامه في تحضير المتفجرات».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى